أحمد بن محمد يشهد تتويج أصحاب المراكز الأولى

«كأس إكسبو للصيد بالصقور» تحتفي بالفائزين

صورة

توّج سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للصقور، الفائزين في كأس إكسبو 2020 دبي للصيد بالصقور بالتلواح لفئة «فرخ»، والتي استمرت على مدار تسعة أيام متتالية، بمشاركة أكثر من 1000 صقر و500 صقّار.

جاء ذلك، خلال الحفل التراثي الذي نظم في مقر «إكسبو»، مساء أول من أمس، بحضور الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، نائب رئيس اتحاد الإمارات للصقور، والشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وأعرب الأمين العام لاتحاد الصقور راشد مبارك بن مرخان، خلال كلمته بالحفل عن سعادته بنجاح الحدث التراثي البارز، كأس إكسبو 2020 دبي للصيد بالصقور بالتلواح، والذي استمرت منافساته على مدار تسعة أيام متتالية بمشاركة أكثر من 1000 صقر في تظاهرة تراثية فريدة من نوعها، اجتمعت فيها كل مقومات النجاح والتميز لرياضة عريقة يعتزّ بها الجميع وبمردودها الثقافي والتاريخي لدولة الإمارات، بفضل رؤية القيادة وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال بن مرخان: «أتقدم بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم على تشريفه الحفل، وإلى الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، والشيخ محمد بن راشد بن محمد آل مكتوم، كما أتقدم بخالص التهنئة لجميع الفائزين».

كما أشاد بدور «إكسبو 2020 دبي» البارز في رعاية الحدث، ما كان له بالغ الأثر في إنجاحه وخروجه بصورة مشرفة لرياضة لها مكانة تاريخية وتراثية أصيلة ترتبط بتاريخ وثقافة دولة الإمارات.

وتوّج سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، الفائزين بالمراكز الأولى لكأس إكسبو 2020 دبي للصيد بالصقور بالتلواح. وكرّم الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، الفائزين في فئة الشيوخ. فيما توج الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بفئة «العامة ملاك» وفئة العامة مفتوح. كما تم تكريم عبيد سالم بن شنه الكتبي، عميد الصقّارين، على هامش الحفل الذي حضره أعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات للصقور: عبدالله أحمد القبیسي، ودمیثان سویدان سعید القمزي، وسالم عتیق المھیري، وعبدالعزیز سلطان آل علي، ومحمد عیسى الخییلي، ومبارك سیف المنصوري، ویوسف عبدالله آل علي.

راشـد بن مرخان:

• «الصيد بالصقور رياضة لها مكانة أصيلة ترتبط بتاريخ وثقافة دولة الإمارات».

• 1000صقر، و500 صقار شاركوا في المنافسات التي استمرت تسعة أيام.

طباعة