لتنفيذ برامج التبادل الأكاديمي في إطار الاتفاقيات الثنائية

إكسبو.. إطلاق فعالية «اختر فرنسا - الإمارات» في الجناح الفرنسي

صورة

نظم «المعهد الفرنسي»، التابع للقسم الثقافي للسفارة الفرنسية في الإمارات، بالتعاون مع «كامبوس فرانس»، الوكالة العامة الفرنسية المسؤولة عن الترويج للتعليم العالي الفرنسي في دولة الإمارات والعالم، فعالية «اختر فرنسا - الإمارات».

وتضمن الحدث ثلاث جلسات أقيمت، أمس، في جناح فرنسا في معرض «إكسبو 2020 دبي»، حيث عقدت، خلال الجلسة الأولى اجتماعات مكثفة بين مؤسسات التعليم العالي الفرنسية والإماراتية خلال الجلسة الافتتاحية. وتمثلت الجلسة الثانية في مؤتمر «الدراسة في فرنسا: تعلم وابتكار وبناء المستقبل»، الذي ناقش فكرة الابتكار في المجال التعليمي، بمشاركة وزيرة التعليم العالي والبحث والابتكار الفرنسية، فريديريك فيدال، التي شهدت عرضاً تقديمياً من ممثلي «فرينش لاب»، استعرضوا من خلاله برنامج «تشات بوت» متطوّر ومتاح على تطبيقي «فيس بوك» و«مسنجر»، وهو برنامج مصمم للمهتمين بتعلم اللغة الفرنسية باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وناقشت مدرسة EPF الهندسية أهمية الابتكار والإبداع واتباع نهج متعدد التخصصات في الممارسات التعليمية الهندسية، للإسهام في تحقيق استدامة التعليم العالي.

وخصصت الجلسة الثالثة لأبرز خريجي مؤسسات التعليم العالي الفرنسية الذين شاركوا آراءهم وإنجازاتهم وخبراتهم في الدراسة في فرنسا، لتشجيع المهتمين على خوض رحلة تعليمية دولية مفيدة.

واختتم المؤتمر بحفل توزيع جوائز الابتكار التي تهدف إلى تكريم المشروعات المحلية المبتكرة التي طورها خريجو دولة الإمارات. والتقى الوفد المؤلف من 14 مؤسسة فرنسية العديد من المؤسسات الإماراتية العريقة: (جامعة الإمارات العربية المتحدة، جامعة زايد، أبوظبي بوليتكنك، وغيرها)، لتطوير وتنفيذ برامج التبادل الأكاديمي في إطار الاتفاقيات الثنائية.

وتتماشى فعالية «اختر فرنسا - الإمارات» مع الهدف الذي وضعته الحكومة الفرنسية في نوفمبر 2018 وهو استقبال 500 ألف طالب من أنحاء العالم بحلول عام 2027.

وخلال العام الدراسي 2020-2021 بلغ عدد الطلاب الإماراتيين الذين يدرسون في فرنسا 208 طلاب.

وتسهم الاتفاقيات والشراكات والفعاليات الشبيهة بـ«اختر الإمارات - ىفرنسا» في تعزيز الحملة الاستراتيجية الهادفة لاستقطاب الطلاب الدوليين والإماراتيين للدراسة في فرنسا.

وأقيم معرض «اختر فرنسا - الإمارات» التعليمي السادس يوم التاسع من ديسمبر الجاري، في جامعة السوربون أبوظبي، و11 ديسمبر في الرابطة الثقافية الفرنسية في دبي، بحضور وفد من 14 مؤسسة تعليم فرنسية متخصصة في الهندسة والأعمال، وتملك مقراً في فرنسا وآخر في الإمارات، مثل جامعة السوربون - أبوظبي.

• 208 عدد الطلاب الإماراتيين في فرنسا العام الدراسي 2020-2021.

• مدرسة EPF الهندسية أكدت ضرورة اتباع نهج متعدّد التخصصات في الممارسات التعليمية.

طباعة