أكّد أن المعرض الدولي فرصة لتصميم مشهد المستقبل

وزير الاقتصاد الأرميني: الإمارات تقدّم للعالم تجربة لا تُنسى في «إكسبو»

صورة

وصف وزير الاقتصاد الأرميني المفوض العام لجناح بلاده في «إكسبو 2020 دبي»، فاهان كيروبيان، المعرض العالمي الذي تستضيفه دولة الإمارات بأنه فرصة لتصميم مستقبل المشهد العالمي، مشيراً إلى أن دولة الإمارات شريك موثوق لأرمينيا بمنطقة الشرق الأوسط في مجالات التنمية المستدامة والإبداع وتوفير الفرص على المستوى الإقليمي والدولي.

وأضاف كيروبيان، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات (وام): «نتطلع إلى تعزيز العلاقات التجارية مع شركائنا الإماراتيين، وإثراء أجندتنا الاقتصادية الثنائية، وتبادل الخبرات والمعرفة مع المجتمع المتقدم تقنياً من أجل تطوير تعاون طموح».

وأشار وزير الاقتصاد الأرميني إلى أن دولة الإمارات أحرزت تقدماً في مجال دمج التقنيات الحديثة في التعليم، وتمكين المرأة في مجال إدارة الدولة ومشاركتها المجتمعية وتمكين الشباب، وتوفير مناخ يدعم الاستثمار، الأمر الذي عزز موقع الإمارات منصةً للعلماء والمثقفين والخبراء والباحثين والقادة الدوليين وصانعي القرار.

وأكد أن «علاقات أرمينيا والإمارات وطيدة، وتشهد تطوراً مستمراً في مختلف المجالات، لاسيما التجارة والسياحة والطاقة والخدمات الطبية والتكنولوجيا والبنية التحتية والخدمات المالية، وذلك في ظل وجود إمكانات متعددة لتعزيز علاقات التعاون بين الدولتين».

ورأى كيروبيان أن «إكسبو 2020 دبي» يلعب دوراً فعالاً في التقريب بين الناس، ومعالجة تحديات تواجه الإنسانية وإيجاد حلول جماعية لها، لافتاً إلى أن دولة الإمارات بذلت جهوداً عظيمة لاستضافة الحدث الدولي، إذ شيدت مدينة بالكامل لاستضافة الحدث وتقديم تجربة لا تُنسى لملايين الزوار من حول العالم.

وقال إن «إكسبو دبي» يقدم تجربة لا تضاهى وفرصة عظيمة لتأسيس الروابط التجارية، وتصميم المشهد الثقافي والاقتصادي المستقبلي.

وذكر أن «أرمينيا تشارك في كل فعاليات (إكسبو 2020 دبي) الذي لم نشهد مثله من قبل، إذ استضافت الإمارات أكثر من 192 دولة، وقدمت عروضاً هي الأفضل في العالم».

وعن دور «إكسبو دبي» في عودة الحياة الطبيعية واستئناف النشاط الدولي، قال فاهان كيروبيان إن «العالم يجتمع للمرة الأولى في دولة الإمارات منذ جائحة (كورونا)، وهي خطوة مهمة وكبيرة نحو العودة إلى حياتنا الطبيعية، ولكن الأداة الوحيدة لإعادة البشرية إلى الحياة الطبيعية هي التطعيم ضد (كورونا)»، مشيداً بجهود «إكسبو دبي» في اتّباع إجراءات السلامة الهادفة إلى منع انتشار «كوفيد-19» بدقة، مع منح الزائرين تجارب وفرص لا تُنسى.

وحول أهم محاور مشاركة أرمينيا في «إكسبو 2020 دبي» والرسالة التي تود إيصالها إلى العالم، أكد كيروبيان «مفهوم مشاركتنا في (إكسبو دبي) مبنيّ على فكرة Ethnotech، وتقديم سماتنا الثقافية وتطلعاتنا التكنولوجية، ونهدف خلال مشاركتنا في الحدث الدولي إلى تسليط الضوء على الفرص المتاحة، وبيئة الاستثمار في أرمينيا وجاذبيتها».

وذكر أن «للأرمن تاريخاً ثرياً ومميزاً، لكونهم في طليعة الثقافة التي اشتهرنا بها ومن رواد الابتكار، ونحن مسؤولون عن تقديم التقنيات اليومية مثل جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي وآلة الصراف الآلي والتلفزيون الملون، وما إلى ذلك. وأخيراً منحت أرمينيا للعالم وحيد القرن التكنولوجي: PICSART». وأكد أن مشاركة أرمينيا في هذا الحدث الدولي الضخم فرصة عظيمة لعرض الإمكانات الثقافية والاقتصادية التي تتمتع بها بلاده ومشاركة إبداعاتها وفرص التعاون المتاحة. ونوّه وزير الاقتصاد الأرميني بأن بلاده كانت من أوائل الدول التي أكدت مشاركتها في هذا الحدث الفريد من نوعه في المنطقة، معبراً عن امتنان أرمينيا لشركائها الإماراتيين على مساعدتها التي لا تقدّر بثمن والخدمات المتميزة المقدمة. وأضاف كيروبيان عن أهم نقاط الجذب في جناح أرمينيا بـ«إكسبو 2020 دبي»: «جناح بلدنا يعرض التراث التاريخي والثقافي والتقنيات المتطورة، إذ يستخدم الجناح تقنيات AR. فيما يطلب من زوارنا تنزيل تطبيق ليتمكنوا من تجربة ثقافة أرمينيا بلمسة تفاعلية». وأشار إلى أن جناح أرمينيا يسلط الضوء على تقنيات الواقع الافتراضي، إذ ينقل الزوار على الفور إلى بلد مملوء بالثقافة والتاريخ والتكنولوجيا والكثير من المرح.

شعب مثل «شجرة الحياة»

قال وزير الاقتصاد الأرميني المفوض العام لجناح بلاده في «إكسبو 2020 دبي»، فاهان كيروبيان، إن من أهم عناصر الجذب في جناح بلاده بالمعرض الدولي هي: «شجرة الحياة»، إذ ينتشر الشعب الأرميني في كل أنحاء العالم، ويعيش أكثر من 60% من الشعب خارج الدولة، ويرتبطون بدولتهم وهم يبدعون وينتجون ويضيفون إلى مجتمعات أخرى يخلقون الحياة، حيث يتم استخدام تقنيات هولوغرافية لعرض هذه التجربة الفريدة.

طباعة