نهيان بن مبارك: «إكسبو دبي» منصة عالمية ملهمة

نهيان بن مبارك خلال استقباله غوردانا شوميتش. وام

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، أن مشاركة جمهورية صربيا في المعرض الدولي تجسد عمق العلاقات الاستراتيجية مع الإمارات والتي تشهد تطوراً مستمراً بدعم من قياديتي البلدين الصديقين بما يحقق تطلعات شعبيهما.

جاء ذلك خلال استقباله في مقر إكسبو 2020 دبي، أمس، وزيرة حقوق الإنسان والأقليات والحوار الاجتماعي في جمهورية صربيا الدكتورة غوردانا شوميتش.

وبحث الجانبان خلال اللقاء أطر تعزيز التعاون في مختلف المجالات والاستفادة من تجربة الإمارات في مجال التسامح والسلام والتعايش والأخوة الإنسانية، والتي قدمت للعالم نموذجاً ملهماً في تعزيز مبادئ الأخوة الإنسانية.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك، إن «جناح صربيا في إكسبو 2020 دبي يعكس مستوى التطور والتقدم التكنولوجي في مسيرتها الحضارية ورؤيتها للمستقبل بما يحقق أهداف التنمية المستدامة»، مشيراً إلى أن مشاركة صربيا في أهم حدث ثقافي وحضاري على مستوى العالم تنظمه الإمارات تشكل فرصة لتعزيز الشراكة بين البلدين إلى آفاق أوسع في مختلف المجالات والقطاعات.

وأضاف أن «إكسبو 2020 دبي» منصة عالمية ملهمة تعزز التقارب بين الشعوب انطلاقاً من قيم التسامح والسلام والحوار المشترك والتضامن الإنساني لإرساء أسس مستقبلية راسخة للتعاون الدولي البناء في مواجهة التحديات الإنسانية، ووضع الحلول الجماعية لها بما يحقق الازدهار والاستقرار العالمي.

من جانبها أكدت الدكتورة غوردانا شوميتش، حرص بلادها على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع دولة الإمارات في المجالات كافة، لاسيما التسامح والسلام والأخوة الإنسانية، إضافة إلى مجالات التكنولوجيا المتقدمة والابتكار والذكاء الاصطناعي والتي من شأنها أن تعزز جودة الحياة وتحقق مستقبلاً مشرقاً.

وعبرت عن إعجابها بما شاهدته في «إكسبو 2020 دبي» من تقنيات فائقة التطور وفعاليات تجسد الرؤى الطموحة لصناعة مستقبل مزدهر للأجيال المقبلة، علاوة على التنظيم المبهر الذي يعكس إمكانات الإمارات وقدراتها على استضافة كبرى الفعاليات والأحداث العالمية بكفاءة واحترافية عالية.

طباعة