ضمن الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين ولمدة أسبوعين

تذاكر مجانية للقادمين إلى الإمارات عبر منافذ دبي لزيارة «إكسبو 2020»

صورة

يقوم مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، بمنح تذاكر «إكسبو 2020 دبي» بالمجان لجميع القادمين للدولة من مختلف منافذ دبي البرية والبحرية والجوية، اعتباراً من أمس ولمدة أسبوعين، وذلك في إطار الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين، في مبادرة هدفها الترحيب بزوار الدولة في هذه المناسبة الغالية، وتعريفهم بأهمية حدث عالمي كبير تستضيفه الدولة للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا وهو معرض «إكسبو»، واطلاعهم على أبرز الفعاليات الكبرى التي تنظمها إمارة دبي.

وتأتي هذه الخطوة استكمالاً للعديد من الخطوات السابقة للمجلس في السياق ذاته، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لضيوف دبي لزيارة واحدة من أكبر الفعاليات العالمية، التي تعقد في الإمارة حتى نهاية مارس 2022، وتمنحهم نافذة جديدة للاطلاع على إنجازات دولة الإمارات وتاريخها، كذلك ثقافات وابتكارات 192 دولة اجتمعت في دبي ضمن معرض «إكسبو»، ومساعدة الضيوف على قضاء أوقات متميزة تبقى عالقة في ذاكرتهم ينقلونها إلى الأهل والأصدقاء عند عودتهم إلى بلدانهم.

ويأتي منح تذاكر «إكسبو» مجاناً للقادمين من سياح ومقيمين ومواطنين عبر جميع منافذ دبي البرية والبحرية والجوية، بعيد الاتحاد الخمسين، كخطوة منسجمة مع التوجهات والاستراتيجيات الرامية إلى تعزيز مكانة إمارة دبي وجهة عالمية للسياحة والأعمال والإقامة، نظراً إلى مقومات الأمن والأمان التي تتمتع بها الإمارة، إضافة إلى البيئة الاستثمارية الزاخرة بالفرص لمجتمعات الأعمال، إلى جانب تبوؤ دبي مكانة عالمية متميزة في تقديم أجود أنواع الخدمات وأرقاها.

ويسعى المجلس إلى تعريف الزوار بأهم الفعاليات التي تنظمها الإمارة، بغرض اطلاعهم على القدرات التنظيمية الكبيرة التي تميزها، فضلاً عن تعريفهم بالمنجزات الكبيرة التي حققتها الدولة خلال الـ50 عاماً الماضية، وتشجيعهم على زيارة الوجهات السياحية والمرافق الخدمية، لضمان نقل الصورة المشرقة التي تزيّن دولة الإمارات ودبي.

وتراعي كل الفعاليات التي تنظمها دبي على تنوّع أحجامها، وعدد زوارها، تطبيق الإجراءات الوقائية بأسلوب دقيق يكفل السلامة لكل الموجودين في المكان، عملاً بالتدابير الموصى بها من مختلف الجهات المختصة، وبتعاون كبير من قبل الجمهور الذي يبدي دائماً وعياً رفيع المستوى بأهمية اتباع تلك التدابير في مختلف الأوقات حفظاً لسلامة الجميع.

طباعة