إكسبو 2020 دبي: ندوة بعنوان "العقل الرقمي والأخلاق الرقمية"

عقد المجلس العالمي في إكسبو 2020 دبي جلسة نقاشية في قاعة «تيرّا» بجناح الاستدامة، بعنوان «العقل الرقمي والأخلاق الرقمية: ضمان التعاطف وعدم الانحياز نحو الذكاء الاصطناعي».
وبحثت الجلسة ازدياد تأثير الذكاء الاصطناعي والروبوتات على تطور البشرية وأهمية تحديد المسؤوليات التي يجب أن تتماشى مع الأنظمة الجديدة وفهم الطريقة الصحيحة لاستخدامها وفهم مهامها بالإضافة إلى مخاطره وذلك ضمن فعاليات أسبوع التسامح والتعايش التي ينظمها الحدث الدولي.
وقالت الدكتورة إيفا ماري مولر ستيفلر، رئيسة قسم الذكاء الاصطناعي وكبيرة علماء البيانات في آي بي إم الشرق الأوسط وأفريقيا: «لكي نبني ذكاء اصطناعيا غير متحيز علينا أولا البدء بمعرفة كيفية الحصول على البيانات وطريقة بنائها من وجهة نظر منطقية ومن ثم بناء مفهوم أخلاقي جدير بالثقة وإلا فإننا سننتهي بالسير في الاتجاه الخاطئ مؤكدة أهمية بناء الشفافية في الذكاء الاصطناعي».
وحول أهمية وضع المعاير التي تنظم عمل الذكاء الاصطناعي قال آبي توشمان مؤسس شركة (بين بوينت برودكتيف، أمريكا): «أعتقد أن المعايير مهمة في مجال الذكاء الاصطناعي، فهي ستساعدنا في جعل هذا الذكاء بالإضافة إلى البيانات أكثر مسؤولية، فمن الرائع أن يكون هناك إطار تشريعي وتوجيهي واحد تعتمده جميع دول العالم عند بناء الذكاء الاصطناعي».
وأضافت إيفا كومنشكا مؤسسة (هيومان إن ذا لوب) في بلغاريا: «الاتحاد الأوروبي يقوم حاليا بتصميم قانون للذكاء الاصطناعي والذي يمكن البدء بتطبيقه في غضون عامين وهذا أمر متميز للغاية».

طباعة