تكريم الفائزين بجائزة "الابتكار بين الثقافات" في إكسبو 2020 دبي

شهد الجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي حفل تكريم الفائزين بجائزة "الابتكار بين الثقافات" لهذا العام والذي يقام بالشراكة بين منظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات ومجموعة "بي إم دبليو".

وتهدف الجائزة إلى تكريم الأشخاص والمبادرات البارزة في تعزيز الحوار والتنوع والتعايش بين الثقافات وذلك بمناسبة أسبوع التسامح والتعايش رابع أسابيع الموضوعات العشر التي ينظمها الحدث الدولي خلال فترة انعقاده والذي انطلق في 14 نوفمبر ويستمر حتى غدا السبت.

وحضر الحفل ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي وميغيل موراتينوس الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات إلى جانب هورستماير عضو مجلس إدارة مجموعة "بي إم دبليو". 

وتم خلال الحفل تكريم 10 منظمات غير حكومية لالتزامها بالحوار والتفاهم بين الثقافات وهي المنظمات التي وصلت إلى التصفيات النهائية ضمن أكثر من 1100 طلب ترشيح من 120 دولة تم تقديمها هذا العام إلى لجنة تحكيم جائزة الابتكار بين الثقافات حيث تبحث لجنة الجائزة كل عام عن مشاريع تعزز الاحترام المتبادل بين الأشخاص من مختلف الهويات الثقافية والدينية، وتكافح بنشاط التطرف والعنف وتعزز التنوع والتعايش والحوار.

واستقبل الحفل ممثلين عن المنظمات الفائزة بجائزة الابتكار بين الثقافات لهذا العام من بينهم يوسف عروج من مصر مؤسس وصاحب فكرة "مؤسسة شباب البحر الأبيض المتوسط" والتي أطلقت مشروع "حوار حول وثيقة الأخوة الإنسانية" ليكون أول حوار شبابي في العالم يدور حول دور المؤسسات الشبابية في ترويج وتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية. 

كما ضم الحفل ممثلي منظمات ملهمة للشباب منهم كيشوث نافاريتناراجاه من سيرلانكا مؤسس منظمة "اتحاد قيادات الشباب الحكيم"، والتي أطلقت مشروع "المدافعون الأذكياء من أجل حوار فعال لمعالجة النزاعات الشعبية".

وقال إيلكا هورستماير عضو مجلس إدارة مجموعة "بي إم دبليو" مدير الموارد البشرية والعلاقات العامة: "تكرم جائزة الابتكار بين الثقافات الأشخاص والمشاريع التي تعزز التنوع والتسامح والشمول بطريقة إبداعية مختلفة وهذه هي القيم التي تدفعنا إلى الأمام كمجتمع".

من جانبه قال ميغيل موراتينوس: "بينما تحتفل جائزة الابتكار بين الثقافات بالذكرى العاشرة لتأسيسها يواصل تحالف الأمم المتحدة للحضارات ومجموعة "بي إم دبليو" التعاون لتعزيز مجتمع عالمي أكثر تعايشاً من خلال تعزيز المبادرات الشعبية الملتزمة بشدة بتعزيز الحوار والتفاهم بين الثقافات

ومن دواعي سرورنا أن حدث هذا العام سيعقد في الجناح الألماني الذي يجسد العديد من هذه القيم من خلال نهجه التفاعلي وفريق الجناح متعدد الثقافات".

يشار إلى أنه منذ عام 2011 حصلت أكثر من 60 منظمة على جائزة الابتكار بين الثقافات وتقوم تلك المنظمات بالعمل معاً في أكثر من 100 دولة.

طباعة