إكسبو.. ولاية فيكتوريا الأسترالية تستعرض قدراتها وروابطها المميزة رياضياً مع الشرق الأوسط

جانب من فعالية ولاية فيكتوريا في «إكسبو». من المصدر

سلّطت ولاية فيكتوريا، التي تُعد عاصمة الرياضة في أستراليا، الضوء على القدرات المميزة والروابط القوية التي تمتلكها مع الشرق الأوسط، وذلك من خلال استضافتها فعالية أقيمت في الجناح الأسترالي في «إكسبو 2020 دبي»، وجمعت شخصيات رياضية بارزة من أستراليا والشرق الأوسط.

وشهدت الفعالية حضور مساعد الأمين العام لمجلس دبي، ناصر أمان آل رحمة، إذ يشارك مجلس دبي الرياضي العديد من الرؤى والمبادرات والفرص لتحقيق التعاون الأمثل بين البلدين في قطاع الرياضة.

وشهدت الفعالية بنسختيها الافتراضية والمباشرة مشاركة واسعة من الأطراف المعنية في جلسات حوار ونقاش مهمة تناولت محاور عدة، منها:

الدور المهم الذي تلعبه الرياضات المجتمعية والمنشآت الرياضية الكبرى في تحقيق فوائد صحية واجتماعية واقتصادية للمجتمع، وأهمية التعليم في دفع عجلة الابتكار والاستدامة في مجال الرياضة، والدور المهم الذي تقوم به حكومة فيكتوريا في تأسيس مركز التميز الأسترالي للابتكارات الرياضية في ملبورن.

وسلطت الرئيسة التنفيذية لوكالة غلوبال فيكتوريا، جونول سيربيست، التي شاركت افتراضياً خلال مراسم الافتتاح الرسمي للفعالية، الضوء على المكانة الرائدة لولاية فيكتوريا كعاصمةٍ للنشاط الرياضي في أستراليا، حيث تحتضن الولاية نحو 9500 منشأة رياضية مجتمعية ومركز ترفيهي، إضافةً إلى 16 ألف نادٍ رياضيّ وأكثر من 52 فريقاً رياضيّاً محترفاً تشارك في المنافسات الرياضية المحلية والدولية.

وتعدّ ملبورن مركزاً مهماً للنشاطات الرياضية العالمية، حيث تحتضن كبرى الفعاليات الرياضية على مستوى العالم، مثل بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، وسباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1، ومهرجان سباق الخيل الربيعي الذي يتضمن كأس ملبورن، إحدى أهم الجوائز على مستوى أستراليا، والذي فاز بلقبه فريق غودولفين للمرة الأولى في عام 2018.

وتستضيف فيكتوريا العديد من الفعاليات الرياضية، وتتمتع بقدرات تقنية عالية، ما يجعلها المكان المثاليّ لتطوير أحدث الحلول التقنية الرياضية. كما تحتضن الولاية أكثر من نصف شركات التكنولوجيا الرياضية في أستراليا، مثل روسترفاي، وتشامبيون داتا وريف بوك وإنترأكت سبورت وفروج بوكس وإنجيج آر إم وأليرت إكوين ساينس، حيث شكّلت هذه الفعالية الفرصة المثالية لاستعراض أفضل ما توصلت إليه من تقنيات.

واستعرض المشاركون بعض نشاطات سبورت إن إكس، قمة ريادة الفكر الرياضي السنوية والجديدة، والتي تنطلق في ملبورن بين 6-8 أبريل 2022 على هامش جائزة أستراليا الكبرى للفورمولا 1.

وأُقيم على هامش الفعالية غداء عمل تخلله لقاء مع الرئيس التنفيذي لكريكيت أستراليا، نك هوكلي، تحدث فيه عن منافسات كأس العالم للكريكيت التي تستضيفها الإمارات، إلى جانب منافسات سلسلة آشز ومباراة بوكسينغ داي تيست الشهيرة في ملعب ملبورن للكريكيت.

• ولاية فيكتوريا تُعد عاصمة الرياضة في أستراليا، باحتكارها أبرز البطولات والمؤسسات المختلفة في المجال الرياضي.

طباعة