شخصيات عالمية وبرنامج متنوع يرسّخ مفهوم التوازن

إكسبو.. «الرؤية والمسيرة» تواصل الحوارات الملهمة في جناح المرأة

صورة

يواصل جناح المرأة ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، بالتعاون مع «كارتيه» تنظيم جلسات وحوارات مبادرة «الرؤية والمسيرة» بمقر الجناح في «إكسبو 2020 دبي»، بهدف تبادل المعرفة والخبرات والتجارب بما يُثري ملف المرأة والتوازن على المستويين المحلي والعالمي.

وتحت شعار «عندما تزدهر المرأة تزدهر الإنسانية»، ومن خلال برنامج متنوع يستلهم تغيير المفاهيم ويُرسّخ لمفهوم التوازن ودعم تمكين المرأة، يُنظم الجناح أكثر من 170 فعالية عبر أربعة مسارات مختلفة تصبّ جميعها في تقديم الرؤى والأفكار والحلول المستقبلية لتعزيز التوازن بين الجنسين.

وتضم قائمة ضيوف المبادرة للشهر الجاري العديد من الشخصيات البارزة والقياديات الحكوميات، ومن بينهن قرينة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، ميشيل بولسونارو التي تحل ضيفة على المبادرة اليوم.

بينما ستتحدث بعد غدٍ وزيرة الاندماج والضمان الاجتماعي والتضامن الوطني بموريشيوس فضيلة جيوا دوريو، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، في جلستين منفصلتين. أما جلسة وزيرة خارجية نيوزيلندا نانايا ماهوتا فستكون ضيفة يوم الجمعة المقبل. فيما تُختتم جلسات الشهر مع وزيرة دولة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار بنيجيريا مريم ياوالجي كاتاجوم، في 23 الجاري.

وأكدت الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، شمسة صالح، النجاح الذي حققته جلسات «الرؤية والمسيرة» خلال أكتوبر الماضي، مشيرة إلى أن المبادرة تُتيح فرصة لتبادل الخبرات والرؤى والأفكار والاستلهام من التجارب الثرية.

وأشارت إلى أن دولة الإمارات من خلال العديد من المبادرات تعمل على تسليط الضوء عالمياً على ملف التوازن بين الجنسين، باعتباره القضية الأكثر إلحاحاً لتحقيق الرفاه والتنمية المستدامة حول العالم.

وتابعت: «مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بقيادة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، يسعى لمشاركة جهود وإنجازات الدولة في هذا المجال مع المجتمع العالمي من خلال الحوارات والجلسات النقاشية، وتبادل الرؤى والأفكار طوال فترة المعرض وحتى نهايته في مارس 2022».

واعتبرت أن «مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين و(إكسبو 2020 دبي) شريكين رئيسين في تعزيز الوعي بهذا الملف، وبتجربة الإمارات الناجحة في دعم المرأة وما حققته من إنجازات». من ناحيتها، قالت نائب رئيس المشاركات الدولية في «إكسبو 2020 دبي» هند العويس، إن «المعرض يهدف إلى تكريس العمل من أجل مستقبل مزدهر للبشرية جمعاء، ويجب أن تكون المرأة مشاركة بشكل كامل في كل المجالات».

وأضافت «من أجل تحقيق هذه الرؤية، وفي إطار ما يقدمه جناح المرأة ستتيح برامجنا للزوّار التفاعل والتعلم من قادة وداعمي التغيير في مجال التوازن بين الجنسين».

ضيفات على المبادرة

حلت كل من أمينة مكتبة الكونغرس بالولايات المتحدة الأميركية كارلا هايدن، ووزيرة الثقافة والسياحة في حكومة ولاية المكسيك مارسيلا جونزاليس سالاس، والمدير المشارك للشركة المكسيكية للرقص القومي إليسا كاريلو، ضيفات على جلسات المبادرة في التاسع من الشهر الجاري.

طباعة