سالم الكيت يشجّع المواطنين والمقيمين على زيارة المعرض العالمي

رجل أعمال إماراتي يتكفل برحلة لـ 50 زائراً إلى «إكسبو 2020» (فيديو)

سالم أحمد الكيت يتوسط المشاركين في رحلة «إكسبو». من المصدر

تكفل رجل الأعمال الإماراتي، سالم أحمد الكيت، برحلة لـ50 فرداً من سكان إمارة رأس الخيمة، المواطنين والمقيمين، لزيارة «إكسبو 2020 دبي»، وذلك في مبادرة شخصية من الكيت للمساهمة في تعزيز نجاح المعرض العالمي الذي تستضيفه دبي حتى 31 مارس المقبل.

وقال سالم أحمد الكيت لـ«الإمارات اليوم» إن «الرحلة إلى إكسبو تم تنفيذها أول من أمس»، مشيراً إلى أنه انضم إليها بعض الأفراد من إمارة عجمان، وموضحاً: «الهدف الأساسي من هذه المبادرة هي المساهمة بأقل طريقة ممكنة في دعم معرض إكسبو 2020 دبي، وتشجيع أفراد المجتمع على زيارة هذا الحدث العالمي الذي يقام في الإمارات والمنطقة للمرة الأولى في تاريخه».

وأضاف: «حب الوطن يجعلنا نفكر بشتى الطرق في كيفية الإبداع، والمساهمة بأن يكون الفرد عنصراً فعالاً، خصوصاً أن القيادة الرشيدة لم تقصّر في المجالات كافة، وتعد نموذجاً يحتذى لنا جميعاً، لذلك دورنا وواجبنا الوطني أن نقوم، ولو بجزء بسيط من الجهد في دعم هذا المهرجان التاريخي».

وتابع: «إكسبو بالنسبة لنا هو فخر لكل مواطن ومقيم على أرض دولة الإمارات، واستضافة هذا الحدث في دبي ليس غريباً، لأن الدولة دأبت على استضافة الأحداث العالمية في مختلف المجالات».

وأشار الكيت إلى أن دور رجال الأعمال مهم في تقديم مثل هذه المبادرات، وقال: «الدولة قدمت لنا الكثير من العطاء والخدمات والدعم، لذلك دورنا، سواء كرجال أعمال أو مؤسسات القطاع الخاص، القيام بالمسؤولية المجتمعية والوطنية، لأن تضافر جهود الأفراد والقطاعين العام والخاص، ومؤسسات المجتمع المدني، مهم جداً في هذا العمل الوطني المشترك لإنجاح (إكسبو 2020 دبي)».

وتحدث عن الرحلة إلى «إكسبو»، وكيفية التنسيق بشأن المنضمين إليها، وقال: «انطلقت الرحلة من رأس الخيمة، بعدما تم التنسيق بين الراغبين في الذهاب إلى (إكسبو)، ومكتب المحاماة الخاص بي في رأس الخيمة، كما انضم إلينا بعض الأفراد من إمارة عجمان، حيث جاءت الرحلة ممتعة وجميلة من الجوانب كافة، وشعر الجميع بسعادة كبيرة، بعدما شاهدوا الإبهار والتحف الفنية في الأجنحة المختلفة المشاركة في الحدث العالمي».

وأكد الكيت أن «ما قامت به دولة الإمارات في مواجهة جائحة (كوفيد 19) أسهم في استضافة (إكسبو 2020) من دون أي مخاوف، خصوصاً مع الالتزام التام بتطبيق الاحترازات كافة للوقاية والسلامة، وانتشار أدوات التعقيم، والتزام الجميع بارتداء الكمامات، إلى جانب التنظيم الرائع بالنسبة إلى حركة الزوار داخل المعرض».

طباعة