بحث معه تعزيز العلاقات الثنائية

حمدان بن محمد يلتقي ملك هولندا في «إكسبو»

صورة

التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أمس، ملك مملكة هولندا الصديقة، فيليم ألكسندر، الذي يزور البلاد حالياً لحضور الافتتاح الرسمي للجناح الهولندي في «إكسبو 2020 دبي» والاحتفال باليوم الوطني لبلاده في الحدث العالمي الذي تمتد أعماله حتى نهاية مارس 2022.

وتم خلال اللقاء، الذي جرى بمقر الجناح الهولندي في إكسبو، استعراض العلاقات القائمة بين البلدين، وسبل تطويرها في مختلف المجالات الاقتصادية والتقنية، وكذلك فرص رفع مستويات التبادل التجاري بين الجانبين في ضوء توافق وجهات النظر حول ضرورة اكتشاف وتفعيل مزيد من جسور التعاون عبر تبادل الخبرات والأفكار والرؤى ضمن مختلف مسارات التطوير والتنمية، وإتاحة الفرصة أمام القطاع الخاص والمؤسسات الاستثمارية الإماراتية والهولندية لرصد مزيد من قنوات التعاون وما يعود بالفائدة على البلدين ويخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وتطرق اللقاء إلى بحث ما يمكن تحقيقه من تقدم في مسار التعاون ضمن مجال الاستدامة وهو الموضوع الذي يعد من أهم أولويات العمل في دولة الإمارات ويمثل محوراً رئيساً من محاور رؤيتها للمستقبل وخطط العمل والمشاريع التي يتم تنفيذها في عموم الدولة، بينما تحظى متطلبات الاستدامة باهتمام كبير من قبل هولندا حيث تركز من خلال مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي» على ممارسات تطبق من خلالها مفاهيم الاستدامة بأسلوب عملي يلامس حياة الناس اليومية.

وقام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والملك فيليم ألكسندر بتفقد جناح هولندا المُقام في منطقة الاستدامة، حيث جاء تصميم الجناح معبراً بقوة عن فكرة الاستدامة التي يركز عليها في مختلف تفاصيله ومكوناته بدءاً من الهيكل الخارجي الذي تم تشكيله باستخدام صفائح من الصلب المعاد تدويرها تأكيداً على أهمية الحفاظ البيئي وتقليل التأثيرات المضرة، حيث تم جلب المواد المستخدمة في بناء الجناح من مصادر محلية وستتم إعادتها مرة أخرى لمصادرها عقب انتهاء «إكسبو 2020 دبي» في مارس المقبل.

ودُونت على مدخل الجناح عبارة «تحقيق الاتحاد بين الطاقة والماء والغذاء» وهي الفكرة التي أكدها من خلال عروض تفاعلية عبر شاشات جدارية ضخمة توضح فكرة الارتباط بين العناصر الثلاثة والإنسان والتأثير المتبادل فيما بينهم، وكيفية توظيف الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات ذات الصلة بالبيئة ومكوناتها الحيوية من أجل ضمان كوكب سعيد مستدام.

وشاهد سمو ولي عهد دبي وملك هولندا خلال جولتهما في الجناح الحلول المبتكرة التي تقوم الدولة الأوروبية الصديقة بتطبيقها في سبيل تحويل مبدأ الاستدامة إلى ممارسة عملية في مجال الزراعة، حيث اطلع سموه على نموذج الزراعة الرأسي من خلال مجسم مخروطي ضخم يصل ارتفاعه إلى نحو 17 متراً ويحوي أكثر من 9500 نبتة صالحة للاستهلاك كطعام، في حين تغطي سقف القاعة ألواح شمسية شفافة يتم استخدامها في توليد الطاقة الكهربائية من الشمس، في الوقت الذي تسمح الألواح بنفاذ الضوء إلى القاعة، ما يعزز من تقليل الحاجة لاستخدام الطاقة في إضاءة المكان والاعتماد على الإضاءة الطبيعية خلال النهار.

يُشار إلى أن وفداً اقتصادياً هولندياً يزور دبي حالياً، ويضم ممثلين عن 50 شركة هولندية، بهدف توطيد العلاقات الاقتصادية المشتركة والارتقاء بها واكتشاف وتفعيل شراكات جديدة بين القطاع الخاص الإماراتي والهولندي ضمن العديد من المجالات الحيوية، منها قطاعات المياه والطاقة والأغذية والتصميم الحضري والخدمات اللوجستية.

• حمدان بن محمد وملك هولندا بحثا تعزيز الشراكة وتطوير مجالات التعاون بين البلدين.

• ولي عهد دبي شاهد حلولاً للاستدامة تحقق بها هولندا الاتحاد بين الطاقة والماء والغذاء.

طباعة