خلال زيارتهم النصب التذكاري لعمال «إكسبو»

إكسبو.. وزراء وممثلو منظمات دولية يؤكدون احترام الإمارات للأيدي العاملة

صورة

زار وزراء في دول أعضاء في «حوار أبوظبي»، وممثلو منظمات دولية، النصب التذكاري لعمال معرض «إكسبو 2020 دبي»، برفقة وزير الموارد البشرية والتوطين، الدكتور عبدالرحمن العور، عقب اختتام أعمال اللقاء الوزاري التشاوري السادس لـ«حوار أبوظبي»، الذي استضافته دولة الإمارات خلال الفترة من 25 الى 28 أكتوبر الماضي.

وشارك في الزيارة وزير العمل والتنمية الاجتماعية في مملكة البحرين، جميل بن حميدان، ووزير الصناعة والإنتاج في جمهورية باكستان الإسلامية، مخدوم خسو بختيار، ووزير العمل والتوظيف والضمان الاجتماعي في جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية، كريشنا شريسثا.

كما شارك في الزيارة نائب المدير العام في الهيئة العامة للقوى العاملة في دولة الكويت رئيس وفد الكويت في اللقاء الوزاري التشاوري السادس، مبارك فهد العازمي، إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين في الدول الأعضاء في «حوار أبوظبي» وممثلي المنظمات الدولية المعنية بالعمالة والهجرة الذين شاركوا في اللقاء.

وثمّن الزائرون مبادرة تشييد النصب التذكاري، معتبرين أنه لفتة إنسانية تعكس مدى احترام وتقدير دولة الإمارات للأيدي العاملة باختلاف ثقافاتها وجنسياتها، وضمان حقوق هذه العمالة ورعايتها.

واستمعوا إلى شرح عن النصب التذكاري الذي جاء تشييده عرفاناً بالجهود والإنجازات المذهلة التي حققها أكثر من 200 ألف عامل من جميع أنحاء العالم وتفانيهم في العمل من أجل إنجاز الصروح العمرانية في موقع الحدث العالمي.

ويضم النصب التذكاري أعمدة حجرية أسطوانية الشكل نُقش عليها اسم كل عامل من العمال المشار إليهم، وتمتدّ سلسلة الأعمدة المقتطع كل منها من حجر واحد على طول الممر الرئيس لحديقة اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي».

يشار إلى أن القوى العاملة أكملت أكثر من 240 مليون ساعة عمل، منذ وضع حجر الأساس لبناء الموقع في عام 2015، محولة ما كان في السابق صحراء رملية إلى موقع «إكسبو 2020 دبي» على صورته المبهرة الحالية، وهو مدينة مستقبلية عالمية المستوى، ومحور رئيس في خطة دبي الحضرية 2040.

وكان النصب التذكاري لعمّال «إكسبو 2020 دبي»، أثار اهتماماً واسعاً على مستوى وسائل الإعلام وزوار «إكسبو» عند إزاحة الستار عنه مطلع الشهر المنصرم، بسبب ما يرمز إليه من تقدير لجهود القوى العاملة التي بنت موقع المعرض الدولي بسواعدها. كما أنه يعبّر عن الإنجازات المذهلة التي حققها أكثر من 200 ألف عامل من جميع أنحاء العالم، من أجل إنجاز الصروح العمرانية في موقع الحدث العالمي.

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «أردنا الاحتفاء بالعمل الرائع الذي قام به العمّال وبإسهاماتهم في المعرض. يستحق كل منهم خالص شكرنا وتقديرنا على الجهود الهائلة التي بذلوها».

وأضافت أن «تفانيهم في عملهم شكّل حجر الأساس في تنظيم هذا الحدث التاريخي، وهو أول إكسبو دولي يُقام في منطقتنا، ونسخة إكسبو الدولي الأكثر تنوعاً ومشاركة على الإطلاق».

ويضم النصب التذكاري، الذي صمّمه المعماري الشهير آصف خان أعمدة حجرية أسطوانية مستلهمة من مراحل القمر، وتشير أيضاً إلى علم رسم الخرائط، والدقة الهندسية في الأسطرلاب، وهي آلة فلكية قديمة كان العرب يطلقون عليها اسم «ذات الصفائح».

وتمتد سلسلة الأعمدة، المقتطع كل منها من حجر واحد، على طول الممر الرئيس لحديقة اليوبيل؛ لتجسد روح التعاون الراسخة في دولة الإمارات، وتعزز رؤية «إكسبو 2020 دبي» وجوهره، باعتباره أول حدث دولي بهذا الحجم منذ ظهور جائحة «كوفيد-19».

يذكر أن «إكسبو 2020 دبي» أعدّ أيضاً «سلسلة صور العمّال الشخصية»، التي تشمل صوراً مميزة تجسد تنوع القوى العاملة في الحدث الدولي وروحها، وتكمّلها اقتباسات ملهمة لبعض أفراد القوى العاملة، وهو ما يسلط الضوء على إنجازات هؤلاء العمّال وتطلّعهم للمستقبل.

• «القوى العاملة أكملت أكثر من 240 مليون ساعة عمل».

• ثمّن الزائرون مبادرة تشييد النصب التذكاري، ووصفوها بـ«اللفتة الإنسانية».

طباعة