نائب رئيس المفوضية الأوروبية يصف الثقافة بطوق النجاة.. ويؤكد:

«إكسبو دبي» دلالة أمل على مستقبل أفضل

صورة

أكد نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارغاريتيس سكيناس، أن أوروبا تؤمن بأن تحقيق التواصل بين الجميع هو الطريق لحل مشكلات البشرية، مشدداً على أهمية الدور الذي تلعبه الثقافة في إنشاء جسور تواصل بين البشر.

وأضاف سكيناس، خلال محاضرة في «إكسبو 2020 دبي»، أمس، حول «التناغم العالمي ودور الموسيقى والفنون والتضامن»: «للثقافة دور محوري في إنشاء هذه الصلات وتعزيزها، فهي اللاصق الذي يبقينا معاً، خصوصاً في هذه الأوقات الصعبة التي تحفها الأزمات ويلفها عدم اليقين».

وتابع: «لقد أظهرت الجائحة الصحية أن التداخل بيننا كبير، وأن اعتمادنا على بعضنا أيضاً كبير، وإننا نرى الشراكات الدولية جسراً للمستقبل في حقبة ما بعد الجائحة».

ودعا سكيناس - وهو المسؤول عن الترويج لأسلوب الحياة الأوروبي - إلى مكافحة ظواهر عرفها العالم أكثر من أي وقت مضى، خلال الأشهر الـ18الماضية، وخص منها النزعات القومية والعنصرية وكراهية الأجانب، معتبراً الثقافة «سلاحاً مثالياً لمساعدتنا في هذه المعركة».

وتابع: «اجتمعنا هنا، ونحن من ثقافات ودول وتقاليد مختلفة، لنحتفي بالموسيقى وبالفنون بعد الجائحة، في دلالة أمل قوية على مستقبل أفضل».

وأشار المسؤول الأوروبي، خلال المحاضرة، إلى برنامج «أفق أوروبا» الذي يضم تحته العديد من المبادرات التي تتيح لرواد الثقافة الصغار الفرص للتواصل: «نؤمن بأن اجتماعنا سيساعد على تعزيز الفهم الثقافي المشترك، وهو أمر ضروري في عالم فيه الكثير من الغموض».

طباعة