المهرة «دي ريانة» الأعلى سعراً

220 مشاركاً و119 خيلاً في مزاد دبي للخيول العربية احتفاءً بـ «إكسبو 2020»

صورة

اختتم مربط دبي للخيول العربية مزاده الاستثنائي الذي أقيم على الميدان العشبي في المربط، بتنظيم «الإمارات لمزادات الخيول»، وهو يُعد ثاني مزاد يقام العام الجاري، وذلك توازياً مع فعاليات معرض إكسبو العالمي 2020 المنطلق في الأول من أكتوبر، والممتد ستة أشهر كاملة.

واستقطب مزاد دبي للخيول العربية الأصيلة، مشاركين فاق عددهم 220 من مختلف مناطق العالم، أبرزها المملكة العربية السعودية وقطر وأوروبا، إضافة إلى مشاركين يمثلون عدداً من المرابط الوطنية. وشمل المزاد 119 خيلاً تصدرت أعلى سعر من مبيعاتها في المزاد المهرة (دي ريانة) من الفحل (إف إيه إل رشيم)، والفرس (دي رنانة)، بقيمة 900 ألف درهم، ثم الفرس (دي رنانة) من الفحل (دي خطاف)، والفرس (جميلة) بقيمة 800 ألف درهم.

حضر فعاليات المزاد فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة (إفهار)، والدكتور غانم عبيد الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، وقصي عبيدالله مدير عام بطولة دبي الدولية للجواد العربي، وخليفة النعيمي الرئيس التنفيذي لمربط الأريام نائب رئيس اللجنة المنظمة لبطولة الظفرة لجمال الخيول العربية، وخالد العميري مدير عام مربط عجمان للخيول العربية مدير عام بطولة عجمان للخيل العربي، وعلي مصبح الكعبي مدير عام بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربية، كما تميز المزاد بحضور دولي لعدد كبير من المربين والملاك وعشاق الخيل العربية الأصيلة ممّن يمثلون مرابط عالمية وإقليمية ومحلية.

وقام مربط دبي بعرض مجموعة من أجود خيول إنتاجه الجديد مع عدد من الخيول ذات السجلات الناصعة في البطولات الدولية، وذلك من أجل منح مناسبة «إكسبو 2020» ما تستحقه من خصوصية عالمية تترجم مكانة العلامة النوعية لدبي والإمارات بوصفها سوقاً عالمية للتميز والجودة، وتمكين عشاق الخيل العربي من مرابط العالم من الفائدة المرجوة من المناسبة كفرصة سانحة ومجدية وتاريخية.

ومثلما سجل مربط دبي مبادرة كريمة لفائدة المشاركين في المزاد الماضي بتخصيصه مجموعة من شبوات فحل الإنتاج العالمي المعاصر (إف إيه إل رشيم) والفحل العالمي (دي سراج)، شهد مزاد «إكسبو 2020» عملية السحب بالقرعة على مجموعات ثلاث متضمنة شبوة وشبوتين وثلاث شبوات من الفحلين مقسمة حسب قيمة الشراء.

وفاز عن المجموعة الأولى بشبوة (رشيم) عمار حسين عيسى الدرمكي، وعن المجموعة الثانية بشبوة (رشيم) كل من أركان الكبيسي مالك مربط الريماس، وبشبوة (دي سراج) عبدالله محمد الماجد من المملكة العربية السعودية. وفاز عن المجموعة الثالثة بشبوة (رشيم) مربط أجمل من المملكة العربية السعودية، وبشبوة (دي سراج) كل من عبدالله محمد الكعبي من دولة قطر وأحمد الكبيسي ومربط الريماس. كما خصص المزاد شبوة من الفحل (إف إيه إل رشيم) لجمهور المتابعين للمزاد، وكانت من نصيب عمر حسين خواج من المملكة العربية السعودية. وأكد فيصل الرحماني أن المزاد كان حدثاً متميزاً بكل المقاييس التي تقاس بها مزادات الخيول عامة، والخيل العربية بوجه خاص. وتابع: «ما حققه المزاد من قيمة مالية يعتبر معدلاً عالياً جداً جعله من أقوى المزادات، بل أقواها على الإطلاق».

وقال المهندس محمد التوحيدي، المشرف العام مدير عام مربط دبي، إن المزاد فرصة تاريخية منحت المستفيدين خيولاً ذات جودة عالية سيكون لها شأن في منصات التتويج وتطوير إنتاج مرابطها. وتابع في تصريح صحافي: «حقق المزاد أهدافه كفرصة تاريخية استمدت مكانتها من معرض إكسبو العالمي، وانعكست بفائدة كبيرة على اختيارات المشاركين الذين تجاوز عددهم 220 مشاركاً بالحضور الفعلي أو عبر البث المباشر. قدمنا كما وعدنا خيولاً جيدة أدخلت السعادة إلى قلوب أصحابها».

• عرض مربط دبي مجموعة من أجود خيول إنتاجه الجديد مع عدد من ذات السجلات الناصعة في البطولات الدولية.

900 ألف درهم السعر الأعلى الذي حظيت به المهرة «دي ريانة»، مقابل 800 ألف درهم للفرس «دي رنانة».

طباعة