22 دولة مشاركة في الحدث العالمي

للمرة الأولى بتاريخ المعرض.. العرب كاملو العدد في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

سجل معرض «إكسبو 2020 دبي» حضوراً عربياً لافتاً، بمشاركة كاملة العدد (22 دولة) للمرة الأولى في تاريخ المعرض العالمي، الذي تعود انطلاقته إلى عام 1851.

وجاءت أولى المشاركات العربية بتاريخ معارض «إكسبو» الدولية، ممثلة في كل من: سورية ولبنان وفلسطين، وذلك في «إكسبو هاييتي 1949»، قبل أن تحظى الكويت بشرف أول دولة خليجية تسجل حضورها في المعارض، وذلك في نسخة «إكسبو 1967 مونتريال». فيما جاءت المشاركة الإماراتية الأولى، ممثلة في اسم «حكومة أبوظبي» في «إكسبو 1970 أوساكا»، وذلك قبل عام على إعلان الاتحاد، في حضور حمل شعار «أبوظبي.. ماضياً وحاضراً مستقبلاً»، وبجناح حاكى أبراج المراقبة التاريخية في قصر الحصن.

وسجلت دولة الإمارات في «إكسبو 1992 إشبيلية»، الوجود الرسمي الأول بعد الاتحاد في أروقة المعرض، وذلك مع تصميم جناح للدولة في معرض «إشبيلية»، على هيئة قلعة الجاهلي، إحدى القلاع التاريخية في مدينة العين، وتضمن الجناح ملامح من مجتمعات العصر البرونزي، ومقتنيات أثرية، إضافة إلى الكشف عن ثقافة ونمط الحياة لسكان الإمارات.

وحفل عام 2008 بالمشاركة التاريخية الأكبر للعرب، وذلك في «إكسبو سرقسطة» بإسبانيا، بوجود 13 دولة عربية، قبل أن يحمل «إكسبو 2020 دبي» تغييراً شاملاً للصورة، مع نجاح الإمارات ودبي في تسجيل حضور عربي (كامل العدد)، ووجود 22 جناحاً للدول العربية كافة، بداية من جناح الإمارات، (الدولة المضيفة)، وأجنحة الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي: السعودية والبحرين والكويت وسلطنة عُمان وقطر، إضافة إلى العراق واليمن، ودول بلاد الشام ممثلة في: سورية ولبنان والأردن وفلسطين، والشمال الإفريقي مع مصر والسودان وليبيا وتونس والجزائر والمغرب، وجيبوتي والصومال وموريتانيا، وجزر القمر.

طباعة