ولي عهد رأس الخيمة: جناح الإمارات في «إكسبو 2020 دبي» يجسد قصص الحالمين وقيمنا العريقة

صورة

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في إكسبو 2020 دبي يجسد بين ثناياه رحلة استثنائية لوطن صنع حلما وأنجز وأبهر العالم بنموذج تنموي فريد يزداد ألقا عاما بعد عام يرتكز على قيم سامية من التعايش والتسامح والأخوة الإنسانية مشيرا إلى أن الجناح يقدم لزواره تجربة إبداعية مبهرة يعرفهم خلالها على قصة موطن الحلم والإنجاز.

جاء ذلك خلال زيارة سموه لجناح دولة الإمارات في إكسبو 2020 دبي رافقه خلالها الشيخ أرحمه بن سعود بن خالد القاسمي مدير القسم الإعلامي لمكتب سموه و كانت في استقباله معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب المفوض العام لجناح دولة الإمارات في «إكسبو 2020 دبي».

واطلع سموه على محتوى الجناح المقام في منطقة «الفرص» في قلب إكسبو والذي يتميز بتصميمه المبدع على هيئة صقر يستعد للتحليق ليرمز لاستعداد دولة الإمارات للانطلاق إلى المستقبل نحو آفاق واعدة من الريادة والتميز.

كما تفقد سموه أقسام جناح الدولة المكون من أربعة طوابق بإجمالي مساحة تبلغ 15 ألف متر مربع ويضم مساحة مخصصة للضيافة في الطابق العلوي ومعارض الثقافة والإنجازات الإماراتية.

وقال سموه «نعتز في دولة الإمارات بقيمنا العريقة وثقافتنا الأصلية التي يعبر عنها جناح الإمارات من خلال تسليطه الضوء على قصص الحالمين المنجزين، وحمله رسالة سامية لطالما شكلت ركيزة أساسية في مسيرتنا التنموية»فقيمة الحلم ترتبط بالإنجاز«وفي دار زايد حالمون منجزون طامحون للريادة العالمية بالمجالات كافة، يحملون إرث زايد ويرسمون بعزيمتهم معالم الخمسين عامًا المقبلة».

وخلال تفقده جناح الدولة التقى سموه مع معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي مثمنا الجهود البارزة التي تقوم بها فرق العمل في إكسبو من أجل توفير تجربة مميزة وملهمة لكافة الزوار والحرص على تقديم كافة أشكال الدعم للأجنحة المشاركة في الحدث الدولي والقائمين عليها.

وزار سموه كذلك جناح إيطاليا الذي يقع في منطقة «الفرص» بإكسبو 2020 دبي حيث كان في استقبال سموه لدى وصوله سعادة باولو غليسينتي المفوض العام لجناح إيطاليا.

واطلع سموه على أقسام الجناح الذي تم تصميمه على شكل ثلاثة هياكل لسفن مقلوبة تغطي سقف المبنى ليروي قصة ملهمة عن الثقافة والفنون والاستدامة والتعليم والعلوم والأمن والإبداع.

وأشاد سموه بالمشاركة الإيطالية البارزة في إكسبو 2020 دبي مؤكدا أن هذا الحدث العالمي يسهم في تعزيز التعاون الدولي ودعم الجهود العالمية المبذولة من أجل تحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات.

طباعة