تعرض ابتكاراً لاستصلاح الأراضي بالطاقة الشمسية

إكسبو.. التشيك تعرض «وحش السباغيتي» لاستخلاص المياه من هواء الصحراء

صورة

يقدم جناح جمهورية التشيك في معرض «إكسبو 2020 دبي»، أجواء ربيعية ومبادرات مبدعة في مجال الاستدامة، فالجناح الذي يعقد في منطقة الاستدامة، تحت عنوان «ربيع التشيك»، يعرض لزواره كيف يمكن أن تحول الابتكارات التشيكية الأرض، التي تواجه مناخاً صحراوياً قاسياً، إلى أرض خصبة، عبر استخلاص بخار الماء من الهواء، من خلال تقنية تعتمد فقط على الطاقة الشمسية.

وتواجه دول عدة حول العالم مشكلة ندرة المياه اللازمة للزراعة، وقد ألهمت هذه المشكلة العلماء والمبتكرين بتطوير حلول تمكّن من المواجهة، حيث تنضم جمهورية التشيك إلى قائمة البلدان التي تبحث عن حل قابل للتطبيق في هذا الإطار.

ومن المقرر أن تعرض جمهورية التشيك، خلال معرض «إكسبو 2020 دبي»، طريقة عملية لتحويل الأراضي الصحراوية القاحلة إلى تربة خصبة، عبر مظلة من الأنابيب المتشابكة.

وصمم جناح التشيك ليصبح مبنى مكوناً من طابقين، من قبل استوديو الهندسة المعمارية التشيكي «Formosa AA»، وهو مظلل بشعيرات فولاذية بطول 12 متراً، تحاكي عنوان الاستدامة، وهي المنطقة التي يقع فيها الجناح، إذ يتجسد هذا المفهوم في حديقة الجناح التي يتم ريّها بالأنابيب التي تنقل المياه المعالجة.

«وحش السباغيتي»

وتشكّل مجموعة الأنابيب العلوية منظومة تلقّب بـ«وحش السباغيتي» حيث تعد جزءاً من معرض متكامل، يسلط الضوء على نظام موارد الأرض المائية والهوائية والشمسية (S.A.W.E.R) المبتكر في التشيك.

وتعمل هذه التقنية، التي تعتمد على الطاقة الشمسية والمكونة من جزءين، على استخلاص المياه من هواء الصحراء، في عملية طورها المركز الجامعي للمباني الموفرة للطاقة، وكلية الهندسة الميكانيكية بالجامعة التقنية التشيكية، ونشرها في جوف الأرض لتخصيب التربة القاحلة وزراعتها، وهي تقنية تم تطويرها من قبل المعهد النباتي لأكاديمية العلوم في جمهورية التشيك.

جناح مميز

وقال المفوض العام للجناح التشيكي في معرض «إكسبو 2020 دبي»، جيري فرانتيسك بوتوزنيك، إن «جناح التشيك لن يكون مساحة عرض فحسب، بل سيكون معرضاً مميزاً بحد ذاته، فالهيكل المميز الذي يلتف حول المبنى، يعد استثنائياً من وجهة النظر المعمارية والتصميمية، حيث لم يقم أحد على الإطلاق ببناء مثل هذا الهيكل الكبير ذاتي الدعم من الفولاذ».

وخلال زيارتهم لجناح جمهورية التشيك، يمكن للزوار التعرف إلى نظام (S.A.W.E.R) المستقل، مع تتبع أنابيبه إلى الداخل، حيث «قلب الجناح»، الذي يجسد نبعاً مملوءاً بالمياه النقية الصافية من الأنابيب، في صالة مدخل الطابق الأول، بينما على الجانب الآخر من النافورة، يمكن للزوار معرفة المزيد عن نظام (S.A.W.E.R) وكيفية عمله من الداخل، عبر مشاهدة الرسوم المتحركة على لوحة خاصة.

• «قلب الجناح» يجسد نبعاً مملوءاً بالمياه النقية الصافية من الأنابيب.

طباعة