رقصات من الفلكلور المجري في «إكسبو 2020 دبي»

قدمت فرقة كيريكيس الموسيقية اليوم رقصات ارتجالية من الفلكلور الشعبي المجري على منصة البحر القريبة من ساحة الوصل في موقع إكسبو 2020 دبي ضمن العروض الموسيقية الحية الممتدة على مدى فترة إقامة الحدث الدولي.

واستمتع الزوار بأداء مميز للفرقة التي تقدم أعمالا من الموسيقى الشعبية المجرية المتأثرة بعدة أنماط فنية مثل الجاز والروك آند رول.

وقدمت الفرقة عددا من المقطوعات المستلهمة من الموسيقى التقليدية المجرية.. وتضمن برنامج العرض أغنية أداها قائد الفرقة جون بورفير على إيقاع الألحان المجرية.

فيما اشترك أحد الراقصين مع عازف الكمان بأداء رقصة مجرية فلكلورية نالت إعجاب الحضور وتصفيقهم وتخللتها قفزات مهارية وحركات إيقاعية ارتجالية.

وقدمت الفرقة برنامج عرض متنوعا شمل مقطوعات موسيقية شعبية أصيلة من مولودفا ظهر فيها تأثير موسيقى الجاز والفانك والبلقان.

وقدمت فرقة كيريكيس التي تضم خمسة عازفين أغنية من أقدم مؤلفاتها بعنوان «المدينة» على ألحان شرقية و اشترك أعضاؤها في الأداء على آلات العود والكمان والفلوت والغيتار الكهربائي والدرامز.

وقال جون بورفير قائد الفرقة وعازف الفلوت: «هذه زيارتي الأولى لدبي.. في طفولتي كنت أجمع الطوابع الخاصة بدولة الإمارات و لا يزال لدي حتى الآن أكثر من ألف طابع وهذا ما جعلني أعرف كل الإمارات و أحببتها منذ الطفولة».

وأضاف بورفير: «إنه شعور رائع أن أعزف هنا في دبي أثناء الحدث الدولي المهم إكسبو 2020 دبي في دولة الإمارات وهي الدولة الثلاثون التي نزورها منذ بداية مشوار الفرقة، حيث عزفنا في بلدان كثيرة، مثل جامايكا والسويد واليابان وغيرها».

طباعة