ريم الهاشمي تفتتح رسمياً الجناح الأيرلندي في إكسبو 2020 دبي

حضرت ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي، والدكتور ثاني الزيودي، وزير الدولة للتجارة الخارجية والوزير المسؤول عن استقطاب المواهب، يوم أمس الافتتاح الرسمي للجناح الأيرلندي المشارك في إكسبو 2020 دبي، حيث تم الإعلان عن استضافة إكسبو 2020 دبي لعروض فرقة ريفردانس الأيرلندية العالمية.

وحضر حفل الافتتاح روبرت تروي، وزير الدولة لشؤون الترويج للتجارة والرقمنة وتنظيم الشركات في الحكومة الأيرلندية، وبات هينيسي، المفوض العام للجناح الأيرلندي في إكسبو 2020 دبي، وأيدان كرونين، سفير جمهورية أيرلندا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجون كونكونون، المدير العام لوحدة أيرلندا العالمية، وأنيتا كيلي، نائب رئيس بعثة سفارة أيرلندا، وبادريك مويلز، المدير التنفيذي لفرقة ريفردانس الأيرلندية العالمية ، وكونور فاهي، المدير الإقليمي لوكالة مشاريع أيرلندا في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند، وكيفن شيري، المدير التنفيذي في وكالة مشاريع أيرلندا، ووليام موريس، المسؤول الرئيسي في وزارة المشاريع والتجارة والتوظيف، وروبن جوردون فارلي، الشريك المؤسس لشركة منارة غلوبال، وجمع من المسؤولين ورجال الأعمال والإعلاميين.

وجناح أيرلندا في معرض إكسبو 2020 دبي هو مشروع تديره وزارة الشؤون الخارجية التابعة لحكومة أيرلندا والمسؤولة عن تعزيز مصالح أيرلندا في الاتحاد الأوروبي والعالم.

وموضوع أيرلندا في إكسبو 2020 دبي هو "أيرلندا - جزيرة الإلهام". وتشارك أيرلندا ضمن جناح مصمّم محليًا؛ وستقدّم تجربة مؤثرة وبرنامجًا مدته ستة أشهر من الفعاليات "المتجددة". ومن المقرر أن تعزز مشاركة أيرلندا في إكسبو 2020 دبي حضورها وسمعتها كوجهة جذابة للإقامة والزيارة والدراسة والاستثمار وممارسة الأعمال التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفي البلدان المستهدفة من بين 192 دولة مشاركة في الإكسبو. ومن شأن ذلك تمكين أيرلندا من تعظيم فرص الشراكات الاقتصادية والعلمية والتعليمية والاجتماعية والثقافية.

وتم خلال حفل الافتتاح الإعلان عن استضافة إكسبو 2020 دبي لعروض فرقة ريفردانس الأيرلندية العالمية، كان ريفردانس في الأصل عرضًا فاصلاً مدته 7 دقائق في مسابقة الأغاني الشهيرة يوروفيجن وقد أبهر مشاهدي التلفزيون في العام 1995، وما لبث أن أصبح أداء موسيقيًا ورقصة مسرحية كاملة ذات شهرة عالمية. حتى الآن، تم أداء رقصة ريفردانس أكثر من 12,160 مرة وشاهدها أكثر من 27.5 مليون شخص في 546 مكانًا من حول العالم.

وبعد مرور خمسة وعشرين عامًا على عرض رقصة ريفردانس الأصلية التي تمت تأديتها للمرة الأولى في مسرح ذا بوينت في دوبلن، أعاد الملحن بيل ويلان تسجيل الموسيقى التصويرية المذهلة للرقصة فيما أعاد المنتج مويا دوهرتي والمخرج جون ماكولغان تصوّر العرض الشهير بالكامل من خلال الإضاءة المبتكرة والمؤثرات البصرية المذهلة والتصميمات المسرحية الفريدة وتصميمات الأزياء الجديدة التي تحمل توقيع المصمم جوان بيرجين لتقديم عرض العام الخامس والعشرين لرقصة ريفردانس.

 

طباعة