«اكسبو2020 دبي» يدعوكم لملامسة القمر

صورة

سيتمكن زوار معرض «اكسبو 2020 دبي» من لمس القمر ومشاهدة عدد من المنجزات البشرية في مجال الفضاء والطيران في الجناح الأميركي. وإلى جانب عرض الابتكار والتكنولوجيا، والتاريخ والثقافة، في الولايات المتحدة، يستطيع زوار الجناح، ملامسة قطعة من الصخور القمرية التي تم جلبها إلى الأرض خلال الرحلات الفضائية المكوكية لوكالة الفضاء والطيران الأميركية «ناسا» إلى القمر.

وتحت عنوان «المس القمر» يستعرض جناح الولايات المتحدة، تاريخ الرحلات الفضائية ويمكن للزوار مشاهدة صور حية وحديثة للنظام الشمسي والقمر وكوكب المريخ، كما يتيح أيضا ملامسة قطعة مهمة من صخور القمر يبلغ عمرها نحو 3.8 مليارات عام، وهي القطعة التي تم إحضارها إلى الأرض من قبل طاقم رواد الفضاء «ابولو 17» في عام 1972 في آخر مهمة لهم إلى القمر.

وخلال زيارة الجناح، يمكن أن يتعرف الزوار على قصة تلك الصخرة ولمسها. ففي الفترة بين 11 و14 ديسمبر من عام 1972، استكشف رائدي الفضاء من «أبولو17»، يوجين سيرنان، وهاريسون شميت، خلال سيرهم في منطقة يطلق عليها «بحر الصفاء» على سطح القمر، وهو سهل مظلم على سطح القمر. وخلال عملية الاستكشاف، لاحظ شميت، وهو جيولوجي، صخرة تميزت عن غيرها بسبب شكلها المميز وحجمها الكبير، ليكتشف لاحقا أن عمر الصخرة نحو 3.8 مليارات عام، وهي تعتبر أقدم من 99 % من الصخور الموجودة على سطح الأرض. كما تعد القطعة من أكبر العينات التي تم إحضارها من القمر، وهي واحدة من 11 عينة فقط في العالم.

وقررت ادارة الجناح الأميركي، جلب هذه الصخرة إلى معرض «اكسبو 2020 دبي» ليتمكن الزوار من رؤيتها ولمسها في تجربة تحاكي وجودهم على سطح القمر من دبي.

ويركز الجناح الأميركي بشكل كبير على نشر جهود الولايات المتحدة في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء والطيران، فخلال زيارة الجناح يمكن للزوار رؤية نسخة طبق الأصل من «المسبار» الأميركي «بيرسيفيرانس» لاستكشاف المريخ. كما يمكن مشاهدة أول صورة بانورامية بزاوية 360 درجة، التقطها «المسبار» التابع لوكالة «ناسا»، في 21 فبراير الماضي. وهي صورة فائقة الدقة التقطت من تجويف يدعى «جزيرو» على كوكب المريخ، وتم تجميعها على الأرض من 142 صورة فردية بواسطة أداة تصوير مجسمة متعددة الأطراف تسمى «ماستكام زي»، خلال اليوم المريخي الثالث للمهمة.

وسيحظى زوار الجناح برؤية نسخة طبق الأصل عن صاروخ «فالكون 9» الذي أطلقته شركة «سبيس إكس»، وهو أول صاروخ مداري من الدرجة الأولى قادر على إعادة الطيران والذي يعتبر العنصر الأعلى ارتفاعاً عن الأرض في «إكسبو 2020 دبي»، حيث يبلغ ارتفاعه 14 طابقاً، ويعد «فالكون 9» هو الصاروخ الأكثر تحليقاً في الولايات المتحدة الأميركية، حيث يتفوق على الصواريخ القابلة للاستهلاك التي تم إطلاقها منذ عقود.

طباعة