«الجمال الأخضر»..استدامة صناعة التجميل تحت مظلة «إكسبو 2020 دبي»

 كشفت كل من «غارنييه» و«ناشيونال جيوغرافيك» عن حملة جديدة في «إكسبو 2020 دبي»، تعمل على تبادل نصائح الخبراء بشأن موضوعات الاستدامة الرئيسية المتعلقة بصناعة التجميل.

ويقدِّم المحتوى التعليمي، الذي أنتجه ستوديو إنتاج المحتوى «كريييتف وركس» لـصالح «ناشيونال جيوغرافيك»، المستكشفَين «روزا فاسكيز» و«إيموجين نابر». وتعد هذه السلسلة جزءا من حملة غارنييه لتشجيع 250 مليون شخص على عيش حياة أكثر رفقا بالبيئة بحلول عام 2025.

أقيم حفل إطلاق الحملة في جناح الاستدامة (تيرّا)، وشهد مشاركة متحدثين من بينهم ناشطتا الحفاظ على البيئة «ستيفاني شيبرد» و«واوا غاثيرو»؛ ومؤسس شركة «بلاستيكس فور تشنج» أندرو الماك؛ وخبراء من «غارنييه»، و«ناشيونال جيوغرافيك». شهدت الفعالية تغطية مجموعة من الموضوعات، تتراوح من فهم الاختلافات بين البلاستيك البكر والمعاد تدويره، إلى العلوم واستخدام المياه.

وقال الرئيس العالمي للعلامة التجارية غارنييه أدريان كوسكاس: «لتحقيق القوة الكاملة لـمبادرة «الجمال الأخضر»، تريد غارنييه تشجيع المستهلكين على اتخاذ خطوات خضراء أيضا. يمكن أن تكون الاستدامة موضوعا مثيرا للمخاوف، وهدفنا هو تسهيل الوصول إليها حقا. لقد فعلنا ذلك مع المنتجات التي نصنعها، مثل الشامبو الصلب بتقنية الشطف السريع والأنابيب المدمجة المصنوعة من الورق المقوى والعبوات القابلة لإعادة التعبئة - لكننا نريد المضي قدما. عبر العمل مع كرييتف وركس وناشيونال جيوغرافيك، نهدف إلى منح عملائنا إمكانية الوصول إلى أفضل الخبراء ونصائحهم من أجل حياة أكثر رفقا بالبيئة كل يوم.

وقالت نادين هيغي، نائب الرئيس لشراكات العلامات التجارية، ناشيونال جيوغرافيك:«نحن فخورون بالعمل مع غارنييه، والمساعدة في تحقيق التزام»الجمال الأخضر«الجديد تجاه أسلوب الحياة. من أفضل ما تفعل كرييتف وركس لناشيونال جيوغرافيك، إضافة الشغف وموهبة سرد القصص لدى مستكشفي»ناشيونال جيوغرافيك"، للمساعدة في سرد قصص غارنييه، مع دعوة الأفراد لفهم تأثيرهم على العالم وتخيل إمكانيات جديدة.

طباعة