تغطية استثنائية من قلب «إكسبو 2020 دبي» تبثها «سكاي نيوز عربية»

تتأهب سكاي نيوز عربية لتغطية استثنائية من «إكسبو 2020» كونها «جهة بث رسمية» للحدث الذي يمثل الفرصة الأمثل لمناقشة كل التحديات التي تواجه العالم اليوم.

وتكتسب تغطية سكاي نيوز عربية لـ «إكسبو 2020» طابعا دوليا بكل المقاييس نظراً لطبيعة الحدث الذي سيكون ملتقى للعالم في مكان واحد لرسم ملامح المستقبل من خلال الانخراط في حوارات فاعلة وتقديم حلول واقعية للتحديات الملّحة التي تواجه العالم أجمع.

وستكون سكاي نيوز عربية في قلب الحدث لنقل الفعاليات من وجهة نظر دولية، عبر التواصل والتفاعل مع صناع القرار المشاركين مع التركيز على مسارات إكسبو من الاستدامة وحتى رؤية الإمارات 2071.

وتقيم سكاي نيوز عربية ستوديو خاص عالي التقنية في قلب إكسبو من منطقة جناح الاستدامة تنقل من خلاله الحدث يومياً على مدار ستة أشهر منذ الإطلاق وصولا إلى حفل الختام في مارس 2022 كما تنقل الحدث عبر منصاتها الرقمية المختلفة.

وتولي سكاي نيوز عربية الحفل الافتتاحي اهتماما خاصاً حيث تبثه مباشرة عبر شاشتها وجميع منصاتها ومن خلال نوافذ عبر نشرات الأخبار السياسية والاقتصادية والرياضية بالإضافة إلى متابعة كل الفعاليات عبر شبكة مراسليها المتواجدين في مواقع استراتيجية في موقع إكسبو 2020.

كما يقوم قسم البرامج بتخصيص حلقات خاصة عن إكسبو، فكانت البداية بإنتاج حلقة خاصة من برنامج القصة عن إكسبو تعرض قبل الافتتاح. كذلك برامج «أون ستريم» و «حوار بلس» بالإضافة إلى العديد من الفقرات التي تعتمد على فعاليات الحدث.

ويقدم أيضاً البرنامج الصباحي فقرات يومية من موقع إكسبو 2020 مع التركيز على الجانب الثقافي والترفيهي للحدث.

وسيقوم قسم الاقتصاد ببث نشرات خاصة من استوديو سكاي نيوز عربية بإكسبو ليطلع المشاهدين على آخر اخبار الاقتصاد بالعالم.

أما عن المنصات الإلكترونية، فيقوم موقع سكاي نيوز عربية بعمل صفحة خاصة LIVE PAGE لمتابعة جميع أخبار إكسبو لحظة بلحظة على مدار الساعة، كذلك عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وكذلك تخصص إذاعة سكاي نيوز عربية العديد من الفقرات خلال البرامج ونشرات الأخبار عن إكسبو مع متابعة كل الأخبار الواردة من هناك.

وقال يوسف تسوري، مدير الأخبار في سكاي نيوز عربية: «نسعد بتغطية إكسبو 2020 بشكل خاص ويأتي اهتمامنا بتغطية الحدث من منطلق استراتيجية سكاي نيوز عربية لتسليط الضوء على الفعاليات العالمية ونقلها للمشاهد في العالم العربي بأفضل شكل».

طباعة