العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعمل على تصميم باقات إقامة مخصصة لزوّار «المعرض»

    فنادق تتلقى حجوزات مبكرة من وفود وشركات لحضور «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    قال مسؤولو فنادق إنهم بدأوا تلقي حجوزات مبكرة من وفود دول وشركات، بما في ذلك مجموعات وأفراد لحضور معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي ينطلق في أكتوبر المقبل 2021 ويستمر ستة أشهر، لافتين إلى أن أنهم يجرون مناقشات مع الشركاء الدوليين، من خلال مكاتب المبيعات العالمية، في إطار تصميم وإطلاق باقات إقامة مصممة خصيصاً لزوّار المعرض الدولي المرتقب.

    وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أنه من المتوقع أن تتسارع معدلات الإقبال على الحجوزات الفندقية بشكل كبير اعتباراً من الشهر المقبل، مشيرين إلى أن مستويات التدفق السياحي إلى الإمارة ستشهد نشاطاً ملحوظاً خلال فترة المعرض، فإلى جانب معدلات الزيارة التي تحققها دبي كل عام، خلال تلك الفترة من السنة، سيسهم «إكسبو 2020 دبي» في رفع الإشغال الفندقي، ما ينعكس على زيادة العائدات وأداء القطاع ككل.

    دفعة قوية

    وتفصيلاً، قال المدير الإقليمي لمجموعة «فنادق حياة» في دبي المدير لعام لفندق «غراند حياة»، فتحي خوجلي، إن فنادق المجموعة بدأت تتلقى حجوزات خاصة بحضور معرض «إكسبو 2020 دبي»، متوقعاً أن ترتفع معدلات الإقبال على الحجوزات بشكل كبير اعتباراً من الشهر المقبل.

    وأضاف خوجلي أن «المعرض الدولي المرتقب سيعطي دفعة قوية للقطاع الفندقي، خلال فترة انعقاد الفعاليات، التي من المتوقع أن تستقطب الملايين حول العالم من أكثر من 190 دولة مشاركة»، لافتاً إلى أن ذلك سينعكس على ارتفاع العائدات الفندقية.

    وأكّد أن الطلب على القطاع الفندقي في الإمارة يسجل معدلات نمو متواصلة منذ بدء الجائحة.

    وأشار خوجلي إلى أن الحجز المبكر لحضور فعاليات المعرض من قبل الوفود والعائلات والأفراد، يبقى الخيار الأفضل للحصول على أفضل الأسعار.

    مرونة

    من جهته، قال المدير التنفيذي لفندق «بلاتزو فرساتشي دبي» مؤسس شركة «بلاتزو للضيافة»، منذر درويش، إن الفندق بدأ تلقي طلبات لحجز غرف بالتزامن مع معرض «إكسبو 2020 دبي»، مبيناً أن الطلبات هي لمجموعات تتطلع لحجز أعداد كبيرة من الغرف في فترات متفاوتة طوال فترة انعقاد المعرض، بدءاً من أكتوبر المقبل حتى نهاية مارس 2022.

    وذكر أن القطاع الفندقي في دبي يمتاز بالمرونة لإتاحة عروض وباقات تناسب مختلف متطلبات الوفود الرسمية أو الشركات، فضلاً عن الأفراد، مشيراً إلى أن دبي تمتاز بشعبية كبيرة، باعتبارها واحدة من أفضل الوجهات السياحية حول العالم وأكثرها استقطاباً للزوّار الدوليين.

    نشاط ملحوظ

    وأفاد درويش بأن معدلات التدفق السياحي في دبي ستتسارع وستشهد نشاطاً ملحوظاً خلال فترة المعرض، موضحاً أنه إلى جانب معدلات الزيارة التي تحققها دبي كل عام خلال تلك الفترة من السنة، فإنه من المتوقع أن يسهم «إكسبو 2020» في رفع معدلات الإشغال إلى نسب مرتفعة للغاية.

    باقات

    بدوره، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «روتانا لإدارة الفنادق»، غاي هاتشينسون: «مع اقتراب حلول موعد معرض (إكسبو 2020 دبي)، بدأنا مناقشات مع شركائنا الدوليين، من خلال مكاتب المبيعات العالمية لدينا، وذلك بهدف تصميم وإطلاق باقات إقامة مصممة خصيصاً لضيوفنا الذين يتطلّعون إلى هذا الحدث الضخم، وقد لمسنا بالفعل اهتماماً من جميع الأسواق العالمية».

    وأضاف أنه «بالتزامن مع ذلك، نعمل بشكل وثيق مع فريق (إكسبو 2020 دبي) على مبادرات تسويقية مشتركة، من خلال فنادق (روتانا) في أنحاء المنطقة كافة، ومكاتب مبيعاتنا حول العالم، ونفخر بكوننا موزعاً معتمداً لتذاكر هذا المعرض العالمي الضخم».

    وأشار إلى أن فنادق «روتانا» توفر في دبي حافلات مجانية من وإلى محطة «مترو إكسبو 2020 دبي»، وذلك بالتعاون مع إدارة المعرض وهيئة الطرق والمواصلات في دبي.

    طموحات

    وتابع هاتشينسون: «باعتبارنا شركة فنادق إماراتية تدير في الإمارات 35 فندقاً تضم أكثر من 10 آلاف غرفة فندقية، نحن ملتزمون بتوجيهات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وبكل ما يدعم طموحات حكومة دبي في ما يتعلق بمعرض (إكسبو 2020 دبي)». وقال: «ستنطوي إسهاماتنا على مستويات متعددة، بما فيها استيعاب الازدياد في عدد المسافرين المتوقع أن يزوروا دبي خلال فترة المعرض العالمي».

    ارتفاع الطلب

    في السياق ذاته، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إن المجموعة تلقت جزءاً من الحجوزات قبل فترة الجائحة، ومع تأجيل المعرض فإن جزءاً من هذه الحجوزات لاتزال قائمة، مشيراً إلى أن المجموعة سجلت أيضاً حجوزات استعداداً للتوقيت الجديد للمعرض في أكتوبر المقبل.

    وأضاف عوض الله أن «الحجوزات أتت من مختلف الأسواق، ونتطلع خلال الفترة المقبلة إلى زيادة وتيرة هذه الحجوزات مع اقتراب موعد فعاليات المعرض الدولي»، متوقعاً ارتفاع الطلب على السوق الفندقية إلى أعلى المستويات منذ بدء الجائحة، مع استعداد العديد من وفود الدول والشركات والأفراد لحضور الحدث الدولي.

    ولفت إلى أن المجموعة ستوفر باقات لزوّار «إكسبو» تشمل الإقامة الفندقية وبعض الخدمات والتسهيلات، بما في ذلك المواصلات المجانية من وإلى المعرض انطلاقاً من الفنادق.

    زيادة

    إلى ذلك، قال المدير الإداري الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمجموعة «ستاي ويل للضيافة»، كولين بيكر: «نحن متحمسون لاستقبال الضيوف المشاركين في معرض (إكسبو 2020 دبي)، أو الذين سيزورون دبي من جميع أنحاء العالم لحضور المعرض العالمي المرتقب».

    وأكّد أن هناك زيادة في حجز المجموعات، حيث بدأ بالفعل العديد من الشركات العالمية التواصل مع فريق المبيعات لدى المجموعة للحجز والاستفادة من العروض والخصومات، التي يتم تقديمها عند الحجز المسبق، مضيفاً: «نتوقع ارتفاعاً إيجابياً كبيراً في نسب الإشغال خلال الربع الرابع من العام الجاري».

    وتابع بيكر: «استعداداً لهذا الحدث العالمي المهم، حضّرنا عروضاً خاصة واستراتيجية عمل رقمية، وآلية تعاقد خاصة مع شركاء العمل بمناسبة المعرض، واعتمدنا أسعار حجز مباشرة ومرنة صالحة طوال فترة المعرض، إلى جانب حزم الإقامات الطويلة، وإمكانية ترقية الحجز، وتقديم أسعار تفضيلية للنزلاء لحجز غرف الاجتماعات».

    حجوزات مرتفعة

    أظهرت بيانات موقع «بوكينغ دوت كوم»، المتخصص في الحجوزات الفندقية، معدلات إشغال عالية للمنشآت الفندقية العاملة في إمارة دبي خلال أكتوبر المقبل، بالتزامن مع انطلاق فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، مشيرة إلى نفاد نسبة تراوح بين 80 و98% من الغرف المتاحة على موقعها في الفنادق الكائنة في مناطق عدة بالإمارة.

    وأشارت بيانات الموقع، التي رصدتها «الإمارات اليوم»، حتى منتصف يوم أمس، إلى أن نحو 98% من الغرف المتوافرة في مختلف المنشآت الفندقية في منطقة البرشاء لم تعدّ متاحة للحجز على الموقع، مقابل نسبة بلغت 97% في منطقة الخليج التجاري، و96% في «جميرا بيتش ريزيدنس»، وجزيرة «نخلة جميرا»، فيما بلغت النسبة نحو 92% في الفنادق المطلة على شارع الشيخ زايد ووسط مدينة دبي، مقابل نسبة في الإجمال بلغت 80% في الفنادق الشاطئية وتلك المطلة على الساحل.

    تحسّن مستمر

    قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «روتانا لإدارة الفنادق»، غاي هاتشينسون: «إننا نشهد مرحلة انتعاش بعد أن سجّلنا نتائج إيجابية مع بداية الربع الأخير من العام الماضي، متغلبين على الواقع الصعب الذي فرض كثيراً من التحديات».

    وأضاف: «نتوقع تحسّناً تدريجياً مستمراً في أداء القطاع الفندقي في الدولة، مدعوماً بالقرارات والمبادرات الحكومية والأنشطة والفعاليات التي تسهم في تنشيط السياحة الداخلية وتجذب السيّاح من جميع أنحاء العالم، كما نتوقع أن يسجل أداء القطاع الفندقي في الدولة درجة إيجابية، مع استضافة الدولة لمعرض «إكسبو 2020 دبي» نهاية العام الجاري.

    سعة فندقية

    أظهرت بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أن عدد الغرف الفندقية في دبي بلغ، بنهاية فبراير الماضي، نحو 129 ألفاً و20 غرفة فندقية، ضمن 712 منشأة فندقية.

    واستحوذت الغرف الفندقية الفاخرة، من فئة خمس نجوم، على 35% من إجمالي حجم السوق الفندقية في دبي، بعد أن بلغ عددها 44 ألفاً و484 غرفة فندقية، ضمن 134 منشأة فندقية، تلتها الغرف من فئة أربع نجوم بنسبة 27%، مسجلة 35 ألفاً و309 غرف فندقية، ضمن 162 منشأة.

    بدورها، استحوذت الفنادق المصنفة بين ثلاث نجوم ونجمة واحدة على نحو 18%، بسعة بلغت 23 ألفاً و317 غرفة فندقية، ضمن 230 منشأة فندقية، فيما وصل عدد منشآت الشقق الفندقية المتوسطة والفاخرة إلى 186 منشأة، تضم 25 ألفاً و910 شقق، مع استحواذ الشقق على 20% من إجمالي الطاقة الفندقية في دبي. ووصل معدل الإشغال في جميع المنشآت الفندقية بالإمارة إلى 65%، خلال يناير وفبراير 2021.


    - توقعات بتسارع الإقبال على الحجوزات الفندقية بشكل كبير، اعتباراً من الشهر المقبل.

    طباعة