أبرزها الإمارات وكينيا ولبنان

«إكسبو لايف» يدعم مشروعات تعليمية في 4 دول

برنامج «إكسبو لايف» قدّم الدعم لمبادرة «روبوتكيال - المملكة المتحدة». أرشيفية

قال المتحدث الرسمي نائب رئيس الاتصال لدى «إكسبو 2020 دبي»، محمد عيسى الأنصاري، إن برنامج «إكسبو لايف» دعم مشروع «كيدوغو كينيا» وهو مشروع اجتماعي غير هادف للربح، يسعى لتحسين فرص الوصول إلى التعليم ورعاية الأطفال في الأحياء الفقيرة في نيروبي، ومنذ إطلاق المشروع قدّم أكثر من مليوني ساعة تعليم ورعاية لأكثر من 1000 طفل في التجمعات الحضرية العشوائية في نيروبي، إضافة إلى مبادرة «أستاذ موبايل الإمارات» وهو تطبيق يربط المعلمين والطلبة دون الحاجة للإنترنت، ما يزيد من فرص الأطفال في الوصول إلى التعليم، ويعمل التطبيق مع المنظمات الدولية لتوفير التعليم في العديد من دول العالم ومن بينها الأردن وكينيا. وقال الأنصاري: «من بين المبادرات التي دعمها (إكسبو لايف) في الإمارات أيضاً، منصة (تيتش مي ناو) العالمية للتعليم المباشر وتساعد على جعل الوصول إلى المعرفة أسهل لأي شخص في أي مكان وأي وقت، من خلال الربط بين الطلبة والمعلمين في أنحاء العالم». وأشار إلى أن برنامج «إكسبو لايف» دعم مبادرة «روبوتكيال - المملكة المتحدة»، وهي شركة روبوتات تعليمية، تتمثل مهمتها في إلهام مهندسي وعلماء المستقبل واجتذابهم وتذليل الصعوبات أمامهم، فضلاً عن دعم مبادرة «سيناريو - لبنان» حيث تعمل «سيناريو» في لبنان والأردن مع اللاجئين والمجتمعات المحلية، وذلك انطلاقاً من مقاربة شاملة تهدف إلى تقديم الدعم التعليمي والشخصي والاجتماعي والتطويري، ويمكّن تطبيق «سيناريو» المجتمعات التي تستضيف لاجئين من تقديم محتوى يشمل المناهج الدراسية باستخدام أساليب مبتكرة.


«سيناريو» تعمل مع اللاجئين والمجتمعات المحلية.

«كيدوغو كينيا» يسعى لتحسين فرص الوصول إلى التعليم ورعاية الأطفال في نيروبي.

محمد عيسى الأنصاري:

«(أستاذ موبايل الإمارات) يربط المعلمين والطلبة دون الحاجة للإنترنت».

طباعة