1.167 مليار درهم صادرات الإمارات إلى الفلبين في 2018

«إكسبو 2020 دبي» يربط المغتربين الفلبينيين حول العالم

جناح الفلبين في المعرض يتيح لزواره تجربة الحياة على جزر البلاد متنوعة المناخ. ■ من المصدر

يقوم جناح الفلبين في معرض «إكسبو 2020 دبي» على فكرة الترابط والنفاذية، حيث يعكس كيف أن الفلبينيين حول العالم مترابطون عبر السفر والهجرة والتكنولوجيا.

ويحاكي الجناح الذي يربط المغتربين الفلبينيين حول العالم، شعاب «بنغ كوتا» المرجانية التي ترمز إلى التنوع، فيما يظهر الفلبين بصفتها بلداً قوامه الإبداع والتعاطف.

ويتيح الجناح متعدد الطوابق لزواره تجربة الحياة على جزر الفلبين متنوعة المناخ والتعرف الى شعبها المبدع والمثابر، إذ يُبرز الجناح على مساحة 3100 متر مربع في منطقة الاستدامة بالمعرض، بلداً ذا تاريخ يمتد لآلاف السنين، وثقافة مستدامة، ورؤية مشرقة للمستقبل.

معزوفة متكاملة

ويضم جناح الفلبين الذي يتميز بوجود حديقة على سطحه، متجراً لبيع منتجات صنعت خصيصاً للحدث الدولي المرتقب، فضلاً عن مطعم وسط أشجار المانغروف، بجانب منطقة للعروض الثقافية والرقمية والتفاعلية عبر مختلف مناطقه.

ويعد الجناح معزوفة متكاملة تجمع الطبيعة والثقافة والتقنية، علاوة على أنه يتيح تذوق نكهات الفلبين وأطعمتها الشهية والتمتع بمشاهدة المنتجات التقليدية والعصرية، ما يعزز صورة الفلبين بصفتها بلداً قوامه الإبداع والتعاطف.

التجارة مع الإمارات

إلى ذلك، أظهرت بيانات لغرفة تجارة وصناعة دبي، أن صادرات الإمارات إلى الفلبين شهدت نمواً ملحوظاً في عام 2018، حيث بلغت 318 مليون دولار (نحو 1.167 مليار درهم)، بعد أن كانت 282 مليون دولار (أكثر من مليار درهم) خلال عام 2017، بينما تراجعت واردات الإمارات من الفلبين من نحو 800 مليون دولار (نحو 2.9 مليار درهم) الى 560 مليون دولار (أكثر من ملياري درهم) خلال فترة المقارنة.

وأشارت البيانات، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، إلى أن هناك فرصاً لافتة لزيادة التبادل التجاري بين الفلبين والإمارات، خصوصاً في مجال استيراد الآلات الكهربائية وتجارة الفاكهة والذهب وزيت جوز الهند، فضلاً عن تصدير الألمنيوم والبلاستك والسيراميك من الإمارات الى السوق الفلبينية.

تراجع

وأوضحت البيانات أن تجارة الفلبين مع العالم نمت بوتيرة لافتة خلال السنوات الخمس الماضية، إلا أنها شهدت تراجعاً كبيراً خلال عام 2018، حيث انخفضت الصادرات الفلبينية الى العالم من 69 مليار دولار في عام 2017 الى 67 مليار دولار في عام 2018، غير أن الواردات ارتفعت من 102 مليار دولار الى 115 مليار دولار في الفترة نفسها.

قوة الطلب المحلي

بلغت قيمة الناتج المحلي الإجمالي للفلبين، التي بلغ عدد سكانها 108 ملايين نسمة، نحو 357 مليار دولار خلال العام الماضي مع نمو الاقتصاد بمعدل سنوي بلغ 5.7%.

ووفقاً لبيانات أصدرتها «غرفة دبي»، فإن معدل البطالة في الفلبين يبلغ 5.2%، فيما يبلغ معدل التضخم السنوي نحو 2.5%.

وتحتل الفلبين المرتبة 95 في مؤشر البنك الدولي لبدء الأعمال، حيث يتسم الاقتصاد الفلبيني بقوة الطلب المحلي المدعوم بزيادة عدد الشباب في سن العمل والزيادة السكانية، ما يوجد فرصاً لنمو اقتصادي سريع من المتوقع أن يصل الى 6.5% خلال العام الجاري، مع جهود الحكومة في التوسع بالإنفاق على مشروعات البنية الأساسية الحيوية.

إنفاق السياح

أشارت بيانات لغرفة تجارة وصناعة دبي، إلى النمو الكبير لإنفاق السياح العالميين في الفلبين خلال السنوات الـ10 الماضية، حيث ارتفع الانفاق السياحي من نحو 12 مليار دولار في عام 2009 ليصل الى 73 مليار دولار في العام الماضي، موضحة أن أكثر من 51% من إنفاق السياح يتركز على الترفيه، ما عزز قيمة الاستثمار في السياحة، لتصل الى 2.5 مليار دولار خلال العام الماضي.

وتعد الفلبين واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم، لما تتمتع به من طبيعة خلابة ومواقع جذب سياحية.


- «غرفة دبي» أكدت وجود فرص لزيادة التبادل التجاري مع الفلبين.

- تجارة الفلبين مع مختلف دول العالم زادت بوتيرة لافتة خلال السنوات الخمس الماضية.

طباعة