أكدت أن المعرض سيزيد الطلب وسط منافسة شديدة

    شركات: هواتف متوسطة الكلفة بتقنية «G5» خلال «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    كشفت شركات تعمل في قطاع الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، عن عزمها طرح هواتف ذكية متوسطة الكلفة وتدعم تقنية الجيل الخامس، خلال فعاليات «إكسبو 2020 دبي» الذي سينطلق في أكتوبر 2020.

    وتوقعت تلك الشركات أن يسهم «إكسبو 2020 دبي» في رفع مبيعات الهواتف الذكية بنسب تجاوز 20% مقارنة بالفترات العادية.

    وأوضحت لـ«الإمارات اليوم» أن استقطاب ما يجاوز 25 مليون زائر للسوق المحلية، خلال فترة المعرض، سينعش ويزيد الطلب وسط منافسة شديدة بين الشركات، مرجحة أن تستأثر الهواتف متوسطة الكلفة بالحصص الكبرى من المبيعات.

    انعكاسات إيجابية

    وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «تاسك مي»، أشرف فواخرجي، إن فعاليات «إكسبو 2020 دبي» ستكون لها انعكاسات إيجابية على مبيعات الهواتف الذكية، إذ يتوقع أن ترتفع بنسب تجاوز 20% قبيل فترة المعرض وخلاله، وذلك مع توقع استقطاب أكثر من 25 مليون زائر خلال فترة المعرض.

    وأكد أن المعرض سيرفع حدة التنافسية بين الشركات لزيادة حصص مبيعاتها، ما يدفع كل شركة إلى طرح عروض خاصة خلال تلك الفترة، لافتاً إلى أن «تاسك مي» تخطط لزيادة منتجاتها من هواتف «تشاومي» خلال تلك الفترة.

    وتوقع فواخرجي أن تستأثر الهواتف متوسطة الكلفة بالحصص الكبرى من المبيعات خلال فترة «إكسبو2020 دبي»، لأسباب تتعلق بارتفاع أعداد الهواتف المطروحة من تلك الفئة أخيراً، والتطور الكبير في خصائصها التقنية، إضافة إلى توجه شركات التقنية إلى طرح هواتف جديدة من تلك الفئة، بخصائص تدعم تقنية الجيل الخامس.

    بدوره، اتفق رئيس شركة «ريلمي» للهواتف في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، جوزيف وانغ، في أن لـ«إكسبو 2020 دبي» انعكاسات إيجابية على أسواق الهواتف الذكية في الإمارات، وسيسهم في رفع تنافسية الشركات.

    وتوقع وانغ أن يسهم المعرض في زيادة مبيعات الهواتف بما يجاوز 20% مقارنة بالفترات العادية، وأن تستأثر فئة الهواتف المتوسطة السعر بالنسب الأعلى من المبيعات خلال تلك الفترة، لافتاً إلى عزم «ريلمي» طرح هواتف داعمة لتقنيات الجيل الخامس من فئة الهواتف متوسطة الكلفة.

    حالة استثنائية

    في السياق نفسه، توقع مدير الاستراتيجيات والتخطيط لمنطقة الشرق الأوسط في شركة «أوبو» للتقنية وإنتاج الهواتف، فادي عوني أبوشامات، أن تشهد أسواق الهواتف الذكية خلال فترة انعقاد «إكسبو 2020 دبي» مظاهر انتعاش كبيرة في الطلب ترفع المبيعات بنسب تراوح بين 10 و20%.

    وأكد أن المعرض سيشكل حالة استثنائية في الأسواق المحلية، وذلك مع توقع استقطاب ما يجاوز 25 مليون زائر، إضافة إلى العدد الكبير من الدول المشاركة في المعرض، ما ينشط الطلب بشكل كبير على الهواتف الذكية بمختلف فئاتها، خصوصاً الهواتف متوسطة الكلفة.

    الجيل الخامس

    من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق في مجموعة «هواوي» لأعمال المستهلكين في الشرق الأوسط وإفريقيا، جيسون تشين، إن من الطبيعي أن يكون لـ«إكسبو 2020 دبي» آثار إيجابية في مبيعات الهواتف الذكية بالأسواق المحلية مع زيادة أعداد الزوار للدولة.

    وقال إن الهواتف الذكية الداعمة للجيل الخامس ستكون لها حصص من المبيعات المتوقعة، مدعومة بانتشار استخدام تقنية الجيل الخامس خلال الفترة المقبلة وزيادة الوعي لدى المستهلكين حولها.

    وأكد أن «هواوي» تعتزم طرح هواتف ذكية داعمة للجيل الخامس متوسطة الكلفة، أو ما يطلق عليها «ميد رينج» خلال الفترة المقبلة.

    مركز إقليمي

    قال مدير المنتجات والسياسات في الشرق الأوسط وإفريقيا في شركة «إلكاتيل» للهواتف، طارق ذكي، إن دبي تمتاز بكونها مركزاً إقليمياً لتجارة الهواتف الذكية بمختلف فئاتها وعلاماتها، لافتاً إلى أن الطلب سيرتفع على الهواتف، لاسيما من قبل الزوار، وموظفي الشركات الذين سيقيمون ستة أشهر هي فترة إقامة المعرض.


    - توقعات بأن يسهم «المعرض» في رفع مبيعات الهواتف الذكية بنسب تجاوز 20%.

    - المعرض سيشكل حالة استثنائية في الأسواق المحلية، مع توقع استقطاب ما يجاوز 25 مليون زائر.

    طباعة