احتفل باليوم الخاص بالمكتب الدولي للمعارض

«إكسبو دبي»: نجحنا في الوفاء بالوعد

صورة

في اليوم قبل الأخير لـ«إكسبو 2020 دبي»، اجتمع منظمو الحدث الدولي والمشاركون فيه، أمس، للاحتفاء بالمكتب الدولي للمعارض بمناسبة يومه الخاص.

ويأتي الاحتفال بيوم المكتب الدولي للمعارض، بعد توالي الاحتفالات بالأيام الوطنية والأيام الفخرية للمشاركين في «إكسبو دبي» على مدار 182 يوماً، هي مدة انعقاد الحدث الدولي. وتتيح المناسبة فرصة للمكتب الدولي للمعارض ودوله الأعضاء للاحتفال بهذه النسخة من «إكسبو الدولي» مع اقتراب ختام فعالياتها، إلى جانب الاحتفاء بالإنجازات التي تحققت.

وانطلقت فعاليات يوم المكتب الدولي للمعارض بحفل في ساحة الوصل، جمع شخصيات بارزة من دولة الإمارات والمكتب الدولي للمعارض، فضلاً عن ممثلين عن الدول الأعضاء، لحضور مراسم رفع العَلَم وعزف نشيد المكتب الدولي للمعارض.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوّض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»: «مع بقاء يوم واحد فقط يفصلنا عن إغلاق بوّابات (إكسبو)، فإننا ننظر بكل اعتزاز إلى ما تخلل الأشهر الستة الماضية من تبادلات هادفة، واحتفالات، والتزامات قطعناها على أنفسنا، ونؤكّد بكل ثقة أننا نجحنا في الوفاء بوعدنا بإبهار العالم بحدث دولي استثنائي، بفضل الدعم الذي تلقيناه من المكتب الدولي للمعارض، إضافة إلى التزام جميع المشاركين والشركاء الدوليين».

وأضاف: «يسعدنا أن نعلن بكل فخر أن (إكسبو دبي) استقبل حتى اليوم أكثر من 23 مليون زيارة، من بينها ثلاثة ملايين زيارة من طلاب المدارس، وأكثر من 13 ألف مسؤول حكومي، وأكثر من 80 من قادة الدول. ولا يسعنا إلا أن نعرب عن خالص الشكر لجميع من أسهموا في تحقيق هذا الإنجاز، خصوصاً الذين شاركوا معنا نجاحاتهم وطموحاتهم وسماتهم الفريدة، وأسهموا في إثراء حوارنا الهادف عبر إسهاماتهم في برامجنا».

من جهته، قال الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، ديميتري كيركِنتزس: «شكّل (إكسبو دبي)، الذي أقيم في فترة من عدم اليقين، منارة تفاؤل مشبّعة بقيم التعاون والتقدم التي قام عليها المكتب الدولي للمعارض، وأظهر أن العالم ينادي أكثر من أي وقت مضى بكل ما تمثله معارض إكسبو الدولية: الرغبة في الأخوّة، والابتكارات الجريئة، والتفاؤل بالمستقبل». ويعد يوم المكتب الدولي للمعارض مناسبة تجتمع فيها الدول الأعضاء في هذه المنظمة الحكومية الدولية، لتجدد التأكيد على التزامها بقيم «إكسبو»، المتمثلة في التعليم والابتكار والتعاون، وتحتفي باستمرارية المسيرة من «إكسبو دولي» إلى آخر.

وضمّت مراسم الاحتفال عروضاً ثقافية تمثل الإمارات، الدولة المضيفة لـ«إكسبو 2020 دبي»، واليابان، الدولة المضيفة لـ«إكسبو الدولي» التالي الذي سيُنظم في أوساكا، في منطقة كانساي، عام 2025. ونظم «إكسبو 2020 دبي» تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، وهو أول «إكسبو دولي» يقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا. ويمثل أكبر تجمع عالمي منذ بداية جائحة «كوفيد-19»، إذ جمع أكثر من 192 دولة من جميع أنحاء العالم، واستقبل أكثر من 23 مليون زيارة منذ أن فتح أبوابه في الأول من أكتوبر الماضي. وضمن احتفالات اليوم الخاص بالمكتب الدولي للمعارض، نظمت نسخة خاصة من سلسلة محادثات المجلس العالمي، وهي الأخيرة التي تُعقد أثناء فعاليات «إكسبو 2020 دبي». وتهدف المناقشة حول موضوع بعنوان «مستقبل مشترك»، إلى استكشاف مستقبل غير مؤكد، في ضوء رؤى سلسلة جلسات المجلس العالمي التي عُقدت حتى الآن.

يشار إلى أن المكتب الدولي للمعارض هو منظمة حكومية دولية أنشئت في عام 1928 لقيادة معارض إكسبو الدولية والترويج لها ورعايتها. وتجمع معارض إكسبو دول العالم في مكان واحد، وهي فعاليات عالمية تتمحور حول موضوع مختار عبر اكتشافات ممتعة وغامرة، تُبرز التقدم المحرز وآفاق المستقبل.

4 أنواع

يشرف المكتب الدولي للمعارض، الذي يضم 170 دولة عضواً، على أربعة أنواع من المعارض: «معارض إكسبو الدولية»، و«معارض إكسبو المتخصصة»، و«معارض إكسبو الزراعية»، و«معرض ميلانو الدولي»، الذي يُقام كل ثلاثة أعوام.

• الاحتفالات تجدّد الالتزام بقيم «إكسبو»، المتمثلة في التعليم والابتكار والتعاون، وتحتفي باستمرارية المسيرة من «إكسبو دولي» إلى آخر.

• 182 يوماً، رحلة «إكسبو 2020 دبي»، الذي انطلق في مطلع أكتوبر الماضي.

• 13 ألف مسؤول حكومي، زاروا المعرض.

طباعة