الجمهور يردد مع «شان» في أمسية لا تنسى

نجم تحبه الهند كلها: فخور بالغناء في «إكسبو دبي»

صورة

ضمن احتفالات اليوم الوطني للهند في «إكسبو 2020 دبي»، استضافت منصة اليوبيل، أول من أمس، الفنان شانتانو موخيرجي المعروف باسم «شان» الذي يعد أحد الرموز الهندية في عالم الفن والغناء، فهو مغن وكاتب أغانٍ وملحن متعدد المواهب، نال العديد من الجوائز خلال مسيرته الفنية الطويلة، واجتمعت على حبه كل أقاليم الهند.

وحيا النجم الهندي الجمهور في لحظة دخوله إلى المسرح. وقدم الشكر لـ«إكسبو 2020» على استضافته خلال احتفالات اليوم الوطني للهند، كما قدم التحية لبلاده في عيدها الوطني ولجناح الهند على استضافته، ولم ينس أن يشكر الجمهور العريض الذي توافد منذ ساعات مبكرة لحضور الحفل، ووعدهم بليلة ساحرة تفيض بالبهجة والحماس.

وقام «شان» بالغناء مع جمهوره الذي ردد معه الأغنيات بمتعة وحماسة طيلة الحفل، وأعاد لذاكرتهم أجمل الأغاني التي قدمها من قبل مثل أغنية «سبحان الله» و«دو يو ونت ابارتنر».

كما قدم الفنان أغنية خاصة للاحتفاء بعيد استقلال الهند، وختم الحفل بتقديم أداء متناغم لمجموعة من أشهر أغنياته، ولم ينس الحديث مع الحضور بين الفقرات طوال الحفل.

وقال مخاطباً الحضور: «أشعر بالفخر لغنائي هنا بينكم، وهذا العرض ربما يكون الأخير لشبه القارة الهندية في (إكسبو 2020 دبي)، لذا لنجعل من هذه الليلة أمسية لا تنسى».

و«شان» هو حفيد للشاعر الغنائي جهار موخيركي، ووالده موناس موخيركي كان مديراً موسيقياً، لذا لم يكن من الغريب أن يبدأ «شان» حياته الفنية مبكراً من خلال أداء الأناشيد وأغاني الإعلانات، إذ تأثر في بداياته بأعمال عائلته إلى أن انتهج أسلوبه الخاص وبدأ بإطلاق ألبوماته الفردية، كما غنى العديد من أغاني أفلام بوليود الشهيرة.

ويقع جناح الهند في منطقة الفرص، ويعد واحداً من أكبر أجنحة الدول من حيث المساحة، وكذلك من حيث استقبال الزوار، إذ استقبل أكثر من 1.7 مليون زائر، ويعد بوتقة تمثل كل أنحاء الهند التي تمتاز بتنوعها الكبير.

ويقدم الجناح معروضات من كل الأقاليم الهندية الغنية بتراثها والمتنوعة بثقافتها وفنونها، كما يعرض الإنجازات التي تحققت في آخر 75 عاماً، ويستعرض جناح الهند المكون من أربعة طوابق ويشكل مزيجاً من الأيروفيدا واليوغا وبرنامج الفضاء، واقتصاد الهند السريع النمو.

«شان» قدم أغنية خاصة للاحتفاء بعيد استقلال الهند، وختم الحفل بأداء متناغم لمجموعة من أشهر أغنياته.


نغمات كلاسيكية

شهد الاحتفال الرسمي لليوم الوطني للهند، أول من أمس، العديد من الفقرات الفنية في ساحة الوصل، إذ قدمت كافيتا كريشنامورثي، وهي مطربة هندية كبيرة ومغنية كلاسيكية، سجلت آلاف الأغنيات بالعديد من اللغات، مجموعة أعمال مميزة أعادت للأسماع النغمات الكلاسيكية للأغنيات الهندية المحبوبة. كما قدم سوبرامانيام، وهو عازف كمان وملحن وقائد موسيقى هندي، العديد من المعزوفات التي أطربت الحضور اللافت في ساحة الوصل .

طباعة