رئيس جنوب إفريقيا: المعرض الدولي حدث لا يفوّت

بلاد «مانديلا» تستحضر روح «الزعيم» في «إكسبو دبي»

صورة

من ساحة الوصل، القلب النابض للمعرض الدولي؛ أكد رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، أن «إكسبو 2020 دبي» حدث لا ينبغي تفويته، داعياً ضيوف المعرض لزيارة جناح بلاده، والاطلاع على ما يقدمه، مستحضراً روح الأيقونة الزعيم الراحل نيلسون مانديلا لإبراز رسالة حول التصميم والتعافي من الجائحة.

جاء ذلك خلال حضور رامافوزا احتفالات بلاده بيومها الوطني في «إكسبو دبي»، والتي شهدت المراسم الرسمية وعزف النشيدين الوطنيين لدولة الإمارات وجمهورية جنوب إفريقيا في ساحة الوصل، علاوة على فقرات شعرية، وموسيقية، وفنية متنوعة استحضرت هي الأخرى الإشارة الشهيرة لنيلسون مانديلا، وهو يرفع قبضته.

واستقبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش والمفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، لدى وصوله مع وفد رفيع المستوى إلى موقع الحدث الدولي للمشاركة في الاحتفالات.

وقال رامافوزا: إن «(إكسبو 2020 دبي) حدث أساسي لا ينبغي تفويته، إذ تبرز أهميته الآن أكثر من أي وقت مضى، حيث نسعى جاهدين للتعافي وإعادة البناء في أعقاب الوباء».

وأضاف «الأب المؤسس لبلدنا نيلسون مانديلا قال ذات مرة: (عندما يصمم الناس على فعل أي شيء، سيكونون قادرين على تحقيق أي شيء) وبصفتنا جنوب إفريقيا، فنحن مصممون على التعافي من وباء كورونا لتنمية اقتصادنا، وبناء بلدنا».

وشكر رامافوزا دولة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: «معك، لدينا شريك طويل الأمد، ونشكرك على العلاقة القائمة بين البلدين الشقيقين، وندعو مرة أخرى الزائر للمرور بجناحنا ليرى بنفسه دولة في حالة حركة، واقتصاداً متنوعاً ومتنامياً، وأشخاصاً على استعداد للترحيب به».

وقال الشيخ نهيان بن مبارك: إن «مشاركة جنوب إفريقيا في (إكسبو دبي) تبرِز الفرص الهائلة التي توفرها الدولة، والثقافة الغنية، والمزيج الفريد من التاريخ والحداثة الذي تتحلى به، فيما تروّج أيضاً لقطاعاتها الاقتصادية النشطة، ومواردها الطبيعية الوافرة».

وأضاف: «يسعدنا أن نتشارك في علاقات ثنائية قوية مع جنوب إفريقيا، تقوم، منذ تأسيسها في عام 1994، على الصداقة والاحترام المتبادل، ونتطلّع إلى توسيع نطاق تعاوننا في مجالات عدة ذات أولوية مشتركة، بهدف دعم بعضنا بعضاً لتحقيق رؤيتَينا الطامحتَين إلى التنمية والازدهار».

وشهدت احتفالات اليوم الوطني الجنوب إفريقي أداء يستعرض تنوّع ثقافات ذلك البلد، عبر الشعر والموسيقى والأغنية. ودمجت جيسيكا مبانجيني، «شاعرة المدح الوحيدة في جنوب إفريقيا»، وراعية التراث الإفريقي، سرد القصص مع الغناء التقليدي بلغة «الكسوسا». وشاركها الأداء الموسيقي فوسي نوفا وجوقة شباب مزانسي، التي تمنح الشباب الموهوبين من الطبقة الفقيرة الفرصة للأداء محلياً وخارجياً.

وبعد احتفال ساحة الوصل، جالت في شارع الغاف مجموعة راقصة بمرافقة موكب كبير من جنوب إفريقيا حمل عنوان «حلمي الإفريقي» وذلك استكمالاً للاحتفالات، إذ ارتدى الراقصون ملابس ملونة بقيادة فنان يرتدي زي الملك «بروتيا» الزهرة الوطنية للبلاد.

معرض تراث غني

يُعد جناح جنوب إفريقيا، في منطقة الفرص بـ«إكسبو 2020 دبي»، معرضاً للتراث الغني للبلاد وإبداعها وتفكيرها الابتكاري. ويمكن لزوار المعرض الدولي معرفة المزيد عن الوجهات السياحية في جنوب إفريقيا، وفرص الأعمال المُتاحة بها، والاطلاع على منتجاتها المعروضة للبيع، في الجناح الذي يصحب الضيوف في رحلة متميزة.

• الاحتفالات شهدت أداء يستعرض تنوّع ثقافات جنوب إفريقيا، عبر الشعر والموسيقى والأغنية.

• موكب كبير من جنوب إفريقيا حمل عنوان «حلمي الإفريقي» جال شارع الغاف في المعرض.

طباعة