تعزف مع «أوركسترا الفردوس».. وتغني في «يوم التأسيس»

السعودية ريماز: «إكسبو دبي» منحني فرصة العمر

ترى الفنانة السعودية ريماز عقبي، أن «إكسبو 2020 دبي» منحها «فرصة العمر»، إذ شكّل الحدث الدولي الأكبر في المنطقة الانطلاقة الأولى لها، لتشارك بالغناء في ساحة الوصل، بمناسبة يوم التأسيس للمملكة، بالإضافة إلى تعاونها مع جناح بلادها في ثلاث مشاركات، فضلاً عن انضمامها إلى «أوركسترا الفردوس» الخاصة بالحدث العالمي.

وقالت ريماز لـ«الإمارات اليوم»: «فخورة لأنني أمثل بلدي في هذا المعرض الدولي، وفخورة أيضاً بإنجازات الإمارات التي تبهرنا دائماً، فمن خلال مشاركتي في هذا الحدث العالمي بدأت أولى خطواتي في المجال الفني الذي أهواه منذ أن كنت طفلة في السابعة من عمري»، موضحة: «تعلمت القواعد الأساسية للموسيقى في عمر مبكر، حيث كنت أقيم في الولايات المتحدة، وبعد أن أدركتها جيداً بدأت في اختيار الآلة الموسيقية التي أنوي العزف عليها، فوقع اختياري على آلة الناي، وانطلقت رحلتي الطويلة في الممارسة والتعلم حتى سن الـ17».

وأضافت ريماز، التي تدرس العلوم السياسية في الجامعة الأميركية بالشارقة، أن توجهها نحو الموسيقى كان بدافع وتشجيع من والدتها، وما أن بدأت تتعمق فيها حتى وجدتها مصدراً للسعادة والإيجابية التي تحتاجها في الأيام الصعبة، فمجال الموسيقى لعب دوراً كبيراً في تحقيق التوازن في حياتها النفسية، وفي مجال دراستها، على حد تعبيرها.

وعن الصعوبات التي واجهتها في المجال الفني، أشارت ريماز إلى أنها بعد انتقالها للعيش في المنطقة، وجدت أن الموسيقى علم بحاجة إلى اهتمام أكبر والعمل على إدراجه في المساقات التعليمية، أسوة بالمساقات العلمية المعروفة، مشددة على أن «الموهوبين هنا بحاجة إلى دعم وتشجيع أكثر حتى يتمكنوا من تنمية وتعزيز قدراتها».

وحول مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي»، أكدت الموهوبة السعودية: «أضاف لي المعرض الكثير، إذ أتاح الفرصة أمامي للتعامل مع أجناس وأطياف مختلفة من المجال الفني، فمن خلاله حظيت بفرصة الغناء في ساحة الوصل، وهذا إنجاز كبير بالنسبة لي، لاسيما أنني غنيت احتفالاً بيوم التأسيس الخاص ببلدي المملكة العربية السعودية، كما تعاونت مع جناحها بالغناء في ثلاث مناسبات».

ومن أبرز مشاركات ريماز في المعرض انضمامها إلى صفوف موسيقيي أوركسترا الفردوس الخاصة بالحدث الدولي، وهي أول فرقة نسائية في دولة الإمارات مع الموسيقار العالمي الفائز بجائزتي أوسكار إيه.آر.رحمان.

وتابعت ريماز: «تضم الأوركسترا 50 فنانة من المنطقة، يستعرضن مهاراتهن ومواهبهن أمام جمهور عالمي، مجسدات الثقافة المتنوعة، وروح التسامح في دولة الإمارات، والتي تجسدها عازفات على مجموعة متنوعة من الآلات الموسيقية».

• 50 فنانة من المنطقة يستعرضن مهاراتهن ومواهبهن أمام جمهور عالمي في «أوركسترا الوصل».


ريماز عقبي:

• «فخورة بتمثيل بلدي في المعرض، وبإنجازات الإمارات التي تبهرنا دائماً».

• «الموسيقى مصدر للسعادة والإيجابية التي تحتاجها في الأيام الصعبة».


تجربة مميزة

تعدّ تجربة ريماز عقبي التي تعزف على الناي في «الفردوس» مميزة، إذ تلقت إلى جانب أعضاء الفرقة التدريب والإرشاد اللازمين من الموسيقار المعروف إيه.آر.رحمان، الذي بيعت نحو 150 مليون نسخة من أعماله في أنحاء العالم، وهو ملحن ومغنٍّ ومؤلف أغانٍ، ومنتج ورجل أعمال خيرية، وفاز بجوائز عدة، منها جائزتا غرامي، وجائزة غولدن غلوب عن الموسيقى التصويرية التي ألفها لفيلم «المليونير المتشرد».

وتتطلع ريماز إلى أن تكمل مسيرتها الفنية التي شكل «إكسبو دبي» أولى محطاتها، إلى دراسة الماجستير في الموسيقى التي تهواها.

طباعة