ناميبيا تحتفل بيومها الوطني في «إكسبو دبي»

«جوهرة الجنوب» تغني للحياة والجَمال في «ساحة الوصل»

ملكة جمال ناميبيا تشارك في احتفالات يوم بلادها. من المصدر

أكد رئيس جمهورية ناميبيا، هيغ جينغوب، أن «إكسبو 2020 دبي» يعد أعظم نموذج للعلاقات الإنسانية، إذ يتيح للجميع فرصة المشاركة في عالم أكثر أماناً، مضيفاً، خلال احتفال بلاده بيومها الوطني، أمس، أن الحدث يتيح لبلاده فتح آفاق جديدة، وإبراز الفرص الواعدة فيها.

في ساحة الوصل، استمتع زوار «إكسبو دبي» بعرض ثقافي من ناميبيا، اشتمل على الغناء والرقص على قرع الطبول، والذي أبرز التقاليد المختلفة، والتنوع الثقافي الغني الذي تفتخر به «الجوهرة» الواقعة في جنوب غرب القارة السمراء.

واستقبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، الرئيس هيغ جينغوب، والوفد المرافق له.

وقال الرئيس الناميبي: «تتيح لنا مشاركتنا في (إكسبو دبي) الاستفادة من التجارب وفرص الاستثمار المعروضة علينا من الشركات الدولية»، مضيفاً: «ناميبيا تفتح آفاقاً جديدة، إذ رحّبت دبي بوضع بلدنا كوجهة استثمارية، ما يشير إلى بداية التحول في اقتصادنا الذي سنعتمد فيه على الشركاء. وندعو رجال الأعمال، بمن في ذلك المستثمرون من دولة الإمارات، لزيارة ناميبيا والاستثمار فيها».

وتابع هيغ جينغوب: «لم تكن مشاركتنا لتنجح دون دعم حكومة دولة الإمارات، عبر توفير الدعم المادي، لقد كانت الإمارات أكثر من دولة شقيقة لنا، وممتنون للسماح لنا بالمشاركة في صنع العالم الجديد، من خلال استضافتها لهذا الحدث الدولي (إكسبو 2020 دبي)، الذي يعد أعظم نموذج للعلاقات الإنسانية، وفرصة لبناء عالم إيجابي أفضل وأكثر أماناً، لإنقاذ مستقبل الجميع، بما في ذلك شعب ناميبيا».

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، إن «ناميبيا تستعرض من خلال مشاركتها في (إكسبو دبي) وفرة الفرص التي تقدمها إلى العالم، بدءاً من ثراء ثقافتها وتنوعها الحيوي، وصولاً إلى إمكاناتها على صعيد الطاقة المتجددة، والبنية التحتية، والاقتصاد الأزرق، وغيرها». وأضاف: «تربطنا بناميبيا علاقات ثنائية قوية، ونتطلع إلى استكشاف المجالات ذات الاهتمام المشترك لتعزيز الشراكة والتعاون، من أجل تحقيق أهدافنا في التنمية والازدهار لبلدينا». وخلال الاحتفالات، التي حضرتها ملكة جمال ناميبيا، تشانيك راب، قدمت فرقة مكونة من تسعة فنانين وفنانات عرضاً ثقافياً، تضمن الغناء والرقص والتصفيق الجماعي. وعبّرت الموضوعات التي قدمتها الفرقة بشكل رئيس عن التقاليد الثقافية المختلفة التي تنغمس فيها جمهورية ناميبيا، فضلاً عن التعبير عن السعادة، والاحتفاء بالحياة.

وتأسست الفرقة الناميبية متعددة الثقافات في عام 2019، وشاركت في مهرجانات ثقافية مختلفة.

ويتيح جناح جمهورية ناميبيا، الواقع في منطقة الفرص، للزوار التعرف إلى كيفية تحول ناميبيا إلى واحدة من الوجهات السياحية الرئيسة في إفريقيا، إذ تتمتع بحياة برية ثرية، وتنوع ثقافي غني، ومعارف تقليدية قيّمة. ويهدف الجناح إلى استعراض قدرة البلاد على توليد طاقة كافية ومستدامة للاستهلاك المحلي والتصدير، ويتيح للزوار فرصة مقابلة رجال الأعمال الناميبيين، للتواصل بشأن المسائل المتعلقة بالتجارة والاستثمار، فيما يمكن للأطفال الاستمتاع بالدمى الناميبية، وكتب الروايات، ومحتوى الفيديو الترفيهي.


هيغ جينغوب:

• «المعرض أعظم نموذج للعلاقات الإنسانية، وفرصة لبناء عالم إيجابي أفضل وأكثر أماناً».


رؤى ورحلات

تواصلت الاحتفالات باليوم الوطني لناميبيا على مدار أمس، إذ استضاف جناح المرأة سيدة ناميبيا الأولى مونيكا غينغوس، التي شاركت سلسلة من المناقشات التثقيفية والملهِمة، تحت عنوان «الرؤى والرحلات»، من أجل عالم أكثر مساواة بين الجنسين.

طباعة