استعرضت قدراتها وفولكلورها أمام زوار المعرض

أجواء من الكاريبي تروي حكاية هايتي في يومها بـ «إكسبو دبي»

صورة

في أجواء كاريبية تبرز قدراتها وفنونها، احتفلت جمهورية هايتي، أمس، بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي»، مستعرضة فولكلورها المميز أمام زوار المعرض العالمي.

ورحب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوَّض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، بوزير خارجية هايتي جان فيكتور جينوس، والوفد المرافق له، في موقع الحدث العالمي، حيث رُفع عَلَما الإمارات وهايتي، وعُزف النشيدان الوطنيان للبلدين في قلب ساحة الوصل.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك: «تسلط هايتي الأضواء، من خلال مشاركتها، على ثقافتها وفنونها وثرائها التاريخي، وتروج للإمكانات التي تمتلكها على صعيد الاقتصاد الحيوي والمجال السياحي، كما تعبر عن جاهزيتها للتعاون على المسرح العالمي».

وأضاف: «نثمن كثيراً العلاقات التي نتشاركها مع هايتي، ونتطلع قدماً لاستكشاف أطر عمل جديدة، تشمل الاهتمامات المشتركة لبلدينا، وتحقق المنفعة المشتركة والرفاهية لكليهما».

من جانبه، توجه جان فيكتور جينوس، بالشكر لدولة الإمارات لتنظيمها «إكسبو دبي»، ونجاحها الباهر في جمع 192 دولة في مكان واحد، لبحث أبرز تحديات العالم.

وأعرب عن تقدير بلاده لما حققته الإمارات من إنجازات في غضون 50 عاماً، مضيفاً: «النهضة التنموية والحضرية التي حققتها الإمارات في ظرف 50 عاماً مبهرة، لاسيما أن 50 عاماً تعد فترة قصيرة في حياة الدول. ومع ذلك، كانت الإنجازات المحققة على أرض الواقع كبيرة وملهمة بالنسبة لنا».

وبعد الكلمات الرسمية، قدم بعرض فني من هايتي، استعرضت من خلاله إحدى الفرق الموسيقية الفنون الشعبية والموسيقى الفولكلورية الكاريبية ذات الأصول الإفريقية.

وسلط الضوء على الفرص الاستثمارية التي تتيحها بلاده في مجالات الطاقة والسياحة والتجارة والاستثمار والاتصالات والبنية التحتية، داعياً المستثمرين الإماراتيين وغيرهم إلى القدوم لبلاده، والتعرف عن قرب إلى قدرات هايتي الهائلة.

وقال خلال الإحاطة الإعلامية التي عُقدت في مركز إكسبو الإعلامي، إن «منصة (إكسبو دبي) فرصة لنا لنبرز إمكاناتنا الاقتصادية والتجارية، فضلاً عن تاريخنا وثقافتنا، وهي أيضاً فرصة لتعزيز علاقتنا مع دولة الإمارات في مختلف الميادين».

وأوضح أن هايتي ستوقع مع الإمارات اتفاقيات عدة، منها اتفاقية ضمان الاستثمارات، وغيرها من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية التي من شأنها أن تسهم في تنشيط العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

جمال طبيعي

يصحب جناح هايتي، الواقع في منطقة التنقل، زواره في جولة لاستكشاف هذا البلد الجميل، والاستماع إلى قصته الرائعة، المروية عبر الأجيال بروعة جغرافيته الفريدة نفسها. وتتيح زيارة الجناح مشاهدة كل ما هو مذهل عن هذا البلد الكاريبي وجماله الطبيعي ومرونة شعبه، كما تتيح التعرف إلى إسهام هايتي في الإنتاج العالمي، من خلال تصدير الزيوت الأساسية.

طباعة