الربيع يطل في «إكسبو دبي».. بروح كازاخية

العروض أبرزت تقاليد وطقوس الشعب الكازاخي. من المصدر

احتفى جناح جمهورية كازاخستان في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، بمناسبة يوم الاعتدال الربيعي «نيروز ميرامي».

ونُظّمت سلسلة من الفعاليات الثقافية لضيوف المعرض الدولي، بمشاركة فنانين من فريقي الفلكلور «أخزيلين» و«تارلان»، إضافة إلى فريقي الرقص «أوردا» و«ناز».

وأمام جناح كازاخستان، نُصِبَت خيمة استضافت عروضاً مسرحية تُبرز تقاليد وطقوس هذا الشعب. وتذوّق ضيوف الجناح مأكولات من المطبخ الكازاخي والشرقي، وحظيت العروض الفلكلورية التي قدمت على خشبة مسرح الجناح باهتمام لافت من الزوار، واختتمت الفعاليات بعرض تضمن عناصر أكروباتية، شاركت فيه الروبوتات أيضاً. ويُجسد العرض الختامي التفاعل بين الإنسان والذكاء الاصطناعي.

وقال المفوض العام للجناح الوطني لجمهورية كازاخستان في «إكسبو دبي»، ألين تشايزونوسوف، إن أجواء الاحتفال بمناسبة «نيروز ميرامي» نجحت في إبهار ضيوف الحدث العالمي، موضحاً: «نيروز ميرامي عطلة لدينا للاحتفال بالوحدة، وهي مناسبة تحظى بأهمية خاصة، وكانت فرصة لنا هنا في حدث عالمي ضخم بحجم (إكسبو دبي) لإظهار دفء الضيافة والمودة الكازاخية للعالم».

وعزز المشروع الفني «صورة العالم» جاذبية جناح كازاخستان في أعين زُوّاره، إذ دخل المشروع موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية بأكبر عدد من الأشخاص شاركوا في رسم العمل الفني ضمن المشروع باستخدام الفرشاة.

كما استضاف جناح كازاخستان فعاليات تجارية دولية، ومنذ بداية «إكسبو دبي» نظمت 30 فعالية تجارية في مقر الجناح، وتضمنت مؤتمرات، ومنتديات، ولقاءات متنوعة بين شركات، إضافة إلى مشروعات بشأن الإمكانات المتاحة للاستثمار والسياحة في كازاخستان، علاوة على طرح مبادرات علمية وتعليمية.

ألين تشايزونوسوف:

• «أجواء الاحتفال بمناسبة نيروز ميرامي نجحت في إبهار ضيوف الحدث العالمي».

طباعة