عروض موسيقية على مسرح اليوبيل بمناسبة يومها

«الفرنكوفونية» تغني في «إكسبو دبي».. من فرنسا حتى كندا

صورة

احتفالاً بـ«يوم الفرنكوفونية» في «إكسبو 2020 دبي»، قدّمت مجموعة من الفنانين، الذين ينتمون إلى بلدان عدة، عروضاً عدة على مسرح اليوبيل، أول من أمس.

وبدأ الحفل بأداء للفنانة الاستعراضية البلجيكية - الكونغولية جيني بي إس جي، التي تفاعل الجمهور مع أدائها المميز. وجيني هي مدربة رقص والرئيسة التنفيذية لشركة «أفرو هاوس بلجيكا» ومصممة رقصات وعارضة أزياء، نالت شهرة واسعة بعد انتشار مقطع فيديو لها وهي ترقص مع واحدة من طالباتها تُدعى (آنايه)، وقدّمت عرضاً بصحبة طالبتها في برنامج «ذا إلين دي جينيريس شو» في نوفمبر 2019.

كما شاركت في الحفل الفنانة ماري ماي بوشار، وهي مغنية كندية من كيبيك، إذ أدت مجموعة من الأعمال بكل حيوية، معربة عن سعادتها للمشاركة في الحفل، وشكرت «إكسبو 2020 دبي» على استضافتها.

وبدأت ماري ماي بوشار، حياتها المهنية واحدة من المتأهلين للتصفيات النهائية للموسم الأول من برنامج تلفزيون الواقع «ستار أكاديمي» في كيبيك، ونالت مجموعة من الجوائز، وحققت ألبوماتها نجاحاً لافتاً.

وضم الحفل أيضاً منسّق أغاني (دي جي)، ويلي ويليام (موريشيوس - فرنسا)، إذ أشعل المسرح بموسيقاه المميزة، وبالعرض الراقص الذي رافق موسيقاه.

وويلي ويليام هو منسّق أغاني، ومنتِج تسجيلات، ومغنٍ اشتهر بإعادة توزيع أغانيه وتعاونه مع العديد من فناني موسيقى الرقص. ومن أهم أغنياته التي حققت انتشاراً واسعاً أغنية «إيغو» باللغة الفرنسية، وأغنية «مي جينتيه» باللغة اللاتينية.

• ماري ماي بوشار شكرت «إكسبو 2020 دبي» على استضافتها.

الحفل بدأ بأداء للفنانة الاستعراضية البلجيكية - الكونغولية جيني بي إس جي.

طباعة