الفنان النيجيري يشعل الأجواء في حديقة اليوبيل

دافيدو يغني وسط 12 ألف زائر: «دبي فاتنة»

صورة

احتضن مسرح حديقة اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، حفلاً فنياً للمغني النيجيري دافيدو، بحضور جمهور كبير فاق عددهم الـ12 ألف زائر، معظمهم من الجالية النيجيرية والجنسيات الإفريقية المقيمة في دبي، فضلاً عن غيرهم من أبناء الجاليات الأخرى من عشاق الفنان.

واحتشدت الجماهير قبل توقيت الحفل بفترة، متطلعين لقضاء سهرة غنائية ممتعة مع مغنيهم المفضل، الذي يُعدّ واحداً من أشهر المغنين الشباب في القارة السمراء.

وقدم النجم لمحبيه مجموعة من أجمل الأغاني التي اشتهر بها، وتفاعل معها الجمهور بالتصفيق المتتابع في سهرة مميزة، زادتها المؤثرات الصوتية والأضواء الكاشفة جمالاً.

وعبر دافيدو لـ«خدمة أخبار إكسبو» قبل العرض الموسيقي، عن انبهاره بـ«إكسبو 2020 دبي»، الذي نجح في جمع العالم في مكان واحد، معبّراً عن سعادته البالغة بجناح نيجيريا، الذي يعرض تاريخ وثقافة بلاده، كما يبرز قدراتها الاستثمارية ومناخ الأعمال الجذاب الذي تتمتع به، لافتاً إلى عزمه على زيارة العديد من الأجنحة في الأيام التي سيقضيها هنا في دبي.

ووصف دافيدو، دبي بـ«الفاتنة والجميلة»، التي يسعد كثيراً عند زيارتها، موجهاً رسالة إلى أبناء وطنه من المقيمين في الإمارة بضرورة تمثيل بلادهم على أحسن وجه، وضرورة إبراز ثقافتهم أمام بقية الجاليات المقيمة.

وحول الانتشار الكبير للغناء الإفريقي في العالم، أرجع دافيدو ذلك إلى حب الأفارقة للموسيقى وإبداعهم وإسهاماتهم في إثراء الموسيقى العالمية، كاشفاً في الوقت ذاته عن تعاون قريب سيجمعه مع المغني المصري محمد رمضان.

وسبق أن فاز المغني النيجيري دافيدو بجوائز عدة، منها جائزة فنان العام في مهرجان «أول أفريكا ميوزيك أووردز» (أفريما) في عام 2018، وهو أحد أهمّ المهرجانات في القارة السمراء.

دافيدو:

• «الأفارقة نجحوا في إثراء الموسيقى العالمية.. وتعاون قريب سيجمعني مع المغني المصري محمد رمضان».

• الجمهور احتشد قبل الحفل بفترة، من أجل مغنيهم المفضل، الذي يُعدّ واحداً من أشهر المغنين الشباب في القارة السمراء.

طباعة