«مجلس التعاون» يحتفل بمسيرته في «إكسبو دبي»

«خليجنا واحد» يروي قصة 41 عاماً في «يوم الشرف»

صورة

احتفل مجلس التعاون لدول الخليج العربية بـ«يوم الشرف» الخاص به في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، الذي شهد عروضاً متنوّعة على مدار اليوم على «أرض إكسبو» وفي سمائه أيضاً.

وانطلقت الاحتفالات بمراسم رفع علمَي دولة الإمارات ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، على منصّة الأمم في ساحة الوصل، القلب النابض لـ«إكسبو دبي»،

ورحّب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوّض العام لـ«إكسبو 2020 دبي» بالأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف فلاح مبارك الحجرف، وبالأمين العام الأسبق لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك: «يرتكز محتوى جناح مجلس التعاون على شرح ما تحقق من إنجازات بهوية وقصة واحدة، ويعرض الإرث التاريخي للمجلس والأسس التي قام عليها، والخطط والمشروعات التي تم العمل عليها في مختلف المجالات، إضافة الى تطلعات المجلس ومشروعاته المستقبلية».

وأضاف: «ندرك تماماً الدور المهم لمجلس التعاون الخليجي ومؤسساته في توحيد الجهود الهادفة إلى تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين دوله الأعضاء في جميع الميادين، ونشيد بجناح مجلس دول التعاون، الذي يؤكد على المصير المشترك، والرغبة الجادة في المحافظة على الموروث الخليجي».

من جهته، أكد نايف الحجرف أن «مجلس التعاون أثبت قدرته على مواجهة الأزمات العالمية، والتغيّرات الطارئة، إذ أصبح المجلس اليوم ركيزة أساسية للأمن والاستقرار والأمان لأبنائه، وعنواناً للتنمية الشاملة والرؤى الوطنية الطموحة، ما يجعلنا أمام مسؤولية كبيرة لمواصلة هذا البناء العظيم، والحفاظ على المكتسبات التي تحققت خلال المسيرة المباركة».

وأضاف: «احتفالنا اليوم بذكرى مرور 41 عاماً على تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يحمل طابعاً خاصاً ومتميزاً، ولما لا ونحن شهود عيان على حدث عالمي كبير هو (إكسبو 2020 دبي)، حيث استطاعت دولة الإمارات، وبكل فخر واعتزاز، أن تبرهن للعالم أجمع المكانة الكبيرة والمرموقة التي وصلت إليها في قدرتها على استضافة وتنظيم الأحداث والمناسبات العالمية بكل كفاءة واقتدار وتميز، فحق لنا في دول المجلس، وحق لنا كخليجيين، الاعتزاز، وحق لأبناء الإمارات الفخر».

وشهدت الاحتفالات عرضاً فنياً من إعداد جناح مجلس التعاون في «إكسبو دبي»، لأوبريت «خليجنا واحد». وقدمت فرقة التلفزيون للفنون عرضاً عكس عمق العلاقات بين الدول الست للمجلس: (الإمارات، السعودية، البحرين، عُمان، قطر، والكويت).

وضمن الفعاليات الاحتفالية، قدمت عروض جوية لـ«فرسان الإمارات». ويستقطب جناح مجلس التعاون زوّار «إكسبو 2020» ليتعرفوا إلى محتواه المميز، وشعاره «رؤية موحّدة لمستقبل واعد»، الذي يجسّد المصير المشترك، ماضياً وحاضراً ومستقبلاً بين دول الخليج العربية.


نهيان بن مبارك:

• «جناح مجلس دول التعاون في (إكسبو دبي) يؤكد على المصير المشترك، والرغبة الجادة في المحافظة على الموروث الخليجي».

نايف الحجرف:

• «الإمارات تبرهن للعالم على المكانة المرموقة التي وصلت إليها في قدرتها على استضافة وتنظيم المناسبات العالمية بكل كفاءة».


إرث تاريخي

يرتكز تصميم محتوى جناح مجلس التعاون الواقع في «إكسبو 2020 دبي» على العنصر البصري، لشرح ما تحقق من إنجازات، خلال مسيرة مجلس التعاون، منذ تأسيسه بأبوظبي في 25 مايو 1981، ويبرز ركائز أساسية عدة، منها الإرث التاريخي، ودعم وزيادة معدلات النمو الاقتصادي، والمنجزات، والتنسيق والتكامل، والتطلعات المستقبلية.

طباعة