احتفلت بيومها الوطني في ساحة الوصل

«فانواتو السعيدة»: «إكسبو دبي» تجاوز كل توقعاتنا

صورة

في أجواء من السعادة، احتفلت جمهورية «فانواتو»، أول من أمس، بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي»، مقدمة عروضاً غنائية ورقصات شعبية تجسّد ثقافتها والتقاليد السائدة فيها.

وبدأ الاحتفال بمراسم رفع علمي دولة الإمارات وجمهورية «فانواتو» على منصة الأمم في ساحة الوصل، وعزف النشيد الوطني للبلدين.

وقال المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي» نجيب العلي، خلال كلمته بالحفل: «تدعو فانواتو الزوّارَ، عبر مشاركتها في (إكسبو 2020 دبي)، للتعرف إلى طبيعتها الفريدة، والاستثمار في هذا البلد، الذي يحقق نمواً مستمراً، ويقدم العديد من الفرص في مجالَي الزراعة والسياحة».

وأضاف: «نعتز بالعلاقات المزدهرة التي تجمعنا بفانواتو، وبالتزامنا المشترك تجاه معالجة أزمة تغيّر المناخ ومضينا معاً نحو تحقيق التنمية المستدامة، ونأمل أن تُسهم مشاركة فانواتو بالمعرض في البناء على الشراكات القائمة بين بلديْنا، عبر استكشاف فرص جديدة للتعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك».

من جانبه، هنّأ الملحق التجاري لفانواتو، جو كراكو، في كلمته، دولة الإمارات وإمارة دبي على «تنظيم أفضل معرض إكسبو دولي على الإطلاق». وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «تمكّن من جمع العالم تحت سقف واحد رغم تفشي جائحة كورونا، متجاوزاً كل توقعاتنا».

وأضاف كراكو: «يُشَبّه كثيرون (فانواتو) بالجنة؛ وبمرور الوقت، ستصبح دولتنا واحدة من أسعد الأماكن على وجه الأرض، والسر في ذلك هو أن السعادة هي ثقافتنا، فنحن أشخاص سُعداء وودودون ومستعدّون دائماً للمساعدة على الرغم من التحديات».

وتابع: «ترحّب فانواتو بالإمارات ودول العالم، خصوصاً أنه يوجد العديد من الفرص التجارية في بلادنا في المجالات السياحية والزراعية والثروة الحيوانية والطاقة المتجددة والتمويل وقطاع البنية التحتية».

طباعة