بنين تحتفل بـ «يومها الوطني» مع استعراضات أطفالها

طبول بدقات واعدة.. تصدح في «إكسبو دبي»

صورة

صدحت الطبول القادمة من غرب إفريقيا، أمس، في ساحة الوصل، خلال احتفال جمهورية بنين بـ«يومها الوطني» في «إكسبو 2020 دبي»، موجهة الدعوة إلى ضيوف المعرض لزيارة جناحها، واستكشاف ثقافتها وتاريخها الغني، الذي يلهم الحلول التي تنتهجها لمستقبل مستدام.

وقال المدير التنفيذي لمكتب المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي» نجيب العلي: «إن بنين تستعرض عبر مشاركتها في (إكسبو 2020 دبي)، رؤيتها كبوابة إلى غرب إفريقيا، وكمركز تجاري ولوجستي سريع التطوّر»، مشيراً إلى أن مشاركتها تلقي الضوء على القطاعات الرئيسة للاستثمار الأجنبي المباشر، فضلاً عن تقديم لمحات حول تراثها الثقافي الغني، وعروضها السياحية الجاذبة.

وأضاف العلي: «نفخر بعلاقاتنا الثنائية المتينة مع بنين، ونأمل أن نطوّر الشراكات القائمة بين بلدينا، فيما نستكشف مجالات جديدة نحو مزيد من التعاون، مثل: التجارة، والبنية التحتية، والصناعة الزراعية».

من جانبه، وصف وزير السياحة والثقافة والفنون في بنين، بابالولا جان ميشيل هيرفيه أبيمبولا، الذي حضر الاحتفالات في ساحة الوصل، بلاده، بأنها «أرض اللقاءات والثقافة، وبلد الفرص التجارية التي يدعمها شعب مجتهد، مدفوعاً بالشغف والارتباط بالتاريخ، إذ حققت بنين تقدماً ملحوظاً في جميع القطاعات».

وقال: «في المعركة التي نخوضها لإنقاذ كوكبنا، بتنا الآن نكتب قصتنا بطريقة جماعية، وأصبح الجميع مدركين، سواء كانوا متأثرين بشكل قليل أو كثير بالمشكلات البيئية، أن الجهود الجماعية التي تعكس الوعي المشترك، يمكن لها وحدها أن تؤدي إلى نتائج حقيقية، ولهذا تدافع جمهورية بنين دائماً عن أهمية الإجراءات التي سيتم اتخاذها، بحيث تكون آثارها طويلة الأمد قدر الإمكان، ولدينا حكمة مفادها: (واحداً تلو الآخر، إضاءة قليلة بعد الأخرى ستضيء المدينة)».

وشهدت الاحتفالات تقديم عرض موسيقي راقص باستخدام الطبول التقليدية في ساحة الوصل، لفرقة «لي بيبيت للفنون»، وهي فرقة استعراضية مكونة من مجموعة من الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين خمس و19 سنة.

ويدعو جناح بنين في «إكسبو 2020 دبي»، الواقع في منطقة الاستدامة، الزوار للتعرف إلى إمكانات العيش بطريقة متناغمة مع الطبيعة مع ابتكار حلول للتحديات الحالية، ولاستكشاف قصة صانعات المملكة من النساء، وممارسة الألعاب التقليدية، فيما يحتفي بالمرأة، ومهارة السكان الأصليين، والتراث، والثقافة البنينية والمعارف الأصلية وظاهرة «نانا بنز»، التي تنشئ النساء من خلالها إمبراطوريات تجارية بالكامل.

على منصّة الأرض

ضمن احتفالاتها بـ«يومها الوطني» في «إكسبو 2020 دبي»، نظمت بنين سلسلة من المحادثات حول السياحة والثقافة والاستثمار، التي عقدت في تيرّا «جناح الاستدامة».

كما قدمت فرقة «لي بيبيت للفنون»، مرة أخرى عرضها الشيق على منصّة الأرض.

طباعة