طوابير وحشود معجبين من أجل فرقتهم المفضلة

ليلة كاملة العدد في «إكسبو دبي».. على أنغام «كولد بلاي»

صورة

حظي جمهور «إكسبو 2020 دبي» بليلة فنية استثنائية أحيتها فرقة «كولد بلاي» الشهيرة، الليلة قبل الماضية، إذ قدمت أحدث أغانيها من ألبومها الجديد «ميوزيك أوف ذا سفيرز»، ليسطر الحفل اسمه ضمن سلسلة «أمسيات خالدة» الذي يحرص الحدث الدولي من خلالها على استضافة أهم الفنانين والفرق الموسيقية العالمية.

ونظراً للإقبال الكبير، حرص «إكسبو 2020 دبي» على بث هذا الحفل بشكل مباشر عبر مختلف منصاته على شاشات كبيرة توزعت بين مسرح اليوبيل، وفيستيفال غاردن، وقاعة أرينا بمركز دبي للمعارض، وبث على موقع إكسبو الافتراضي، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنظيم الحدث، وإرشاد الزوار الذين توافدوا في وقت مبكر لمشاهدة عرضهم المفضل.

واستهلت الفرقة العرض بأغنيتها «هاير باور»، وقدمت عدداً من أغانيها الشهيرة مثل «أي يوز تو رول ذا وورد»، وحرص الجمهور على التفاعل مع الفرقة ومرافقتها الغناء بشكل واضح في كل مرة تبدأ أغنية جديدة.

ساحة الوصل

وفي ساحة الوصل أبدى زوار إعجابهم بفرقتهم المفضلة، مشيدين بالأغاني التي تقدمها، ما جعل لها شعبية كبيرة حول العالم. وقالت الزائرة الفرنسية الشابة إيفا كومبيلاس، إن أغاني الفرقة تحيي الكثير من المشاعر، لذا اكتسبت أعمالهم شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم. وأضافت «كولد بلاي فرقتي المفضلة، وأشعر أن موسيقاهم تربط الناس من جميع الخلفيات والأعمار، بسبب أغانيهم العاطفية الجميلة». أما الهندي سانجاي ساناثانا، فكشف عن أنه قضى ثلاث ساعات ونصف الساعة في الطابور عند ساحة الوصل، من أجل فرقته «فرقتي المفضلة أيضاً». وأوضح: «سبق لي مشاهدتهم العام الماضي في أبوظبي، لذلك عندما فتح باب الحجز استخدمت أربع أجهزة كمبيوتر لحجز التذكرة، وكنت سعيداً عندما تمكنت من الحصول على تذكرتين».

ساحة اليوبيل

أما عند ساحة اليوبيل فبدأت الأجواء الاحتفالية باكراً، إذ تجمع الحضور على أنغام دي جي كيزا. وقالت المصرية التي تقيم في دبي، أسماء آدم: «إنني من أشد المعجبين بفرقة كولد بلاي، وكنت متحمسة للحصول على تذكرة، ودخول ساحة الوصل، لكن الأجواء هنا في ساحة اليوبيل مبهرة أيضاً».

من جهته، قال الألماني رالف بيتر (50 عاماً): «أنا هنا منذ ساعات، بعدما دخلت بتذكرة إكسبو الموسمية، ورغم أنني لست من متابعي الفرقة بالتحديد، لكنني مستمتع بالأجواء الاستثنائية في (إكسبو 2020 دبي)».

وتماشى عرض الفرقة الإنجليزية الشهيرة مع موضوع «إكسبو» الفرعي المتمثل في الاستدامة، إذ تعهّدت الفرقة بجعل جولتها العالمية المقبلة منخفضة الكربون قدر الإمكان، والاستثمار في التكنولوجيا والابتكار. وسبق أن صرح المغني كريس مارتن عام 2019 بأن الفرقة لن تقوم بجولة عالمية للتسويق لألبومها السابق «إيفريداي لايف»، وأنها لن تجري أي جولات قبل إيجاد طريقة لجعل حفلاتها الموسيقية أكثر مراعاة للبيئة.

مسيرة

تشكلت فرقة الروك البريطانية «كولد بلاي» في لندن عام 1996، وتضم المغني وعازف البيانو كريس مارتن، وعازف الغيتار جوني باكلاند، وعازف القيثارة جاي بيريمان، وعازف الدرامز ويل تشامبيون. وتعد الفرقة واحدة من أنجح الفرق الموسيقية في القرن الـ21، وأكثرها مبيعاً للألبومات على الإطلاق.

إيفا كومبيلاس:

• «(كولد بلاي) فرقتي المفضلة، إذ نجحت في ربط الجمهور من جميع الخلفيات والأعمار، بسبب أغانيها الجميلة».

أسماء آدم:

• «كنت متحمسة للحصول على تذكرة، ودخول ساحة الوصل، لكن الأجواء هنا في ساحة اليوبيل مبهرة أيضاً».

سانجاي ساناثانا:

• «عندما فتح باب الحجز للحفل استخدمت أربعة أجهزة كمبيوتر لحجز التذكرة، وكنت سعيداً عندما تمكنت من الحصول على تذكرتين».

رالف بيتر:

• «دخلت المعرض بتذكرة إكسبو الموسمية، ورغم أنني لست من متابعي الفرقة، لكنني مستمتع بالأجواء الاستثنائية في (إكسبو دبي)».

طباعة