17 مصممة يقدّمن تشكيلات تراثية وعصرية

سودانيات يرصّعن الأزياء بالكريستال والخرز في «إكسبو دبي»

صورة

يستضيف جناح السودان في «إكسبو 2020 دبي» عروضاً للثوب السوداني تقدمها 17 مصممة، قدِمن إلى دولة الإمارات لمشاركة العالم أحدث تصاميمهن، بدءاً من اليوم وحتى الثلاثاء المقبل، بهدف التواصل مع شعوب العالم، وتعريفهم بالتصاميم التراثية والمعاصرة.

وقالت سارة ياسين، وهي واحدة من المصممات: إن «الفعالية تأتي تحت عنوان (أصلية وسودانية)، إذ نقدم عروضاً لأزياء من التراث السوداني، علاوة على تشكيلة عصرية»، مشيرة إلى أن العروض ستتخللها فقرات غنائية وموسيقية مخصصة، إضافة إلى مجموعة متنوعة من الألوان وأساليب التطريز والحياكة.

وقالت المصممة زينة بالنور طه: إن «(إكسبو 2020 دبي) ملتقى دولي نعرّف من خلاله شعوب العالم كافة بتراثنا الجميل وأزيائنا المميزة، ونزيد من تسليط الضوء على القارة الإفريقية بثرائها الثقافي وإبداعاتها، لاسيما أن جميع دول القارة السمراء ممثلة بشكل ممتاز في هذه الدورة من إكسبو الدولي». بينما اعتبرت المصممة مارين قاسم أن التواجد في «إكسبو دبي» فرصة لتعريف العالم بوطننا وثقافتنا، والتعرف إلى الأوطان والثقافات المختلفة في هذا الحدث، الذي يمثل الحاضر والمستقبل، ويقدّم فرصة قيّمة للانفتاح على كل الحضارات.

واتفقت المصممات على أن الثوب السوداني لم يزل متأثراً بالتراث العريق لبلادهن، مع لمسة عصرية مواكبة للموضة العالمية، إذ تضاف إليه مختلف خامات الأقمشة من أفضل المصانع في العالم، وتزيّنه ألوان مفرحة ومتناسقة، ويرصَّع بالكريستال والخرز.

وأكدن أن الحدث الدولي سيسهم في الانطلاق بالثوب السوداني إلى العالمية، إذ من الممكن أن يلهم دور الأزياء لإدراجه في تصاميمها المستقبلية.

طباعة