لاعبات الجمباز الإيقاعي البلغاريات يرسمن لوحات في المعرض

بطلات من ذهب.. يبهرن برشاقة زوّار «إكسبو دبي»

صورة

قدّمت بطلات حائزات الميدالية الذهبية، وفتيات في عمر الزهور، عروضاً مدهشة، الليلة قبل الماضية، في ساحة «إكسبو الرياضية»، تزامناً مع اليوم الوطني لبلغاريا.

ونجحت العروض التي قدمتها لاعبات الفريق الوطني البلغاري للجمباز الإيقاعي في رسم لوحات جميلة، على إيقاع موسيقى حماسية تناسبت والحركات الرشيقة، التي أدتها بطلات بلغاريا الفائزات بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية الأخيرة باليابان.

واستُهلت الأمسية، التي نظمها جناح بلغاريا في «إكسبو دبي»، بعرض شيق لفتيات بعمر الزهور، راوحت أعمارهن بين خمس وست سنوات، تبعته عروض متنوّعة شاركت فيها بطلات بلغاريا الأولمبيات، أبرزهن: سيمونا ديانكوفا (27 عاماً) وستيفاني كيرياكوفا (21 عاماً)، وإريكا زافيروفا (22 عاماً). ونالت العروض تصفيق الجمهور، وسط حضور بارز للجالية البلغارية المقيمة في دبي.

وقالت العارضة والبطلة الأولمبية سيمونا ديانكوفا: «نشعر بالحماس لتقديم عروضنا في (إكسبو 2020 دبي)، إذ يجمع أداؤنا بين روتين الجمباز والرقص على أنغام الموسيقى الشعبية البلغارية».

وأضافت: «رسالتنا للرياضيين الطموحين، رجالاً كانوا أو نساءً، هي أن الفشل جانب مهم من رحلة النجاح. ما لم تختبروا الفشل، لن تكونوا أبطالاً حقيقيين».

من جانبها، قالت ستيفاني كيرياكوفا: «درسنا جميعنا الجمباز في سن السادسة. وعندما أصبحنا محترفات، تدرّبنا ستة أيام في الأسبوع لمدة 12 ساعة يومياً. وكان لدينا جدول زمني صعب، لأن التكرار ضروري لإتقان روتين الجمباز».

وأضافت: «تقاعدنا بعد إحرازنا الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بطوكيو عام 2020، وباتت لدينا حرية أكبر لفعل أي شيء، خلافاً للماضي، إذ كنا تحت ضغط التدريب. والآن، بوسعنا الاستمتاع ببعض الأنشطة، بما في ذلك استغلال وجودنا في (إكسبو دبي) لزيارة أجنحة دول مختلفة، وتناول المثلجات في الحدث الدولي».


ستيفاني كيرياكوفا:

• «بعد العروض، سنستثمر حضورنا في (إكسبو دبي) لزيارة عدد من أجنحة الدول المختلفة، وتناول المثلجات في الحدث الدولي».

سيمونا ديانكوفا:

• «رسالتنا للرياضيين الطموحين، رجالاً كانوا أو نساءً، هي أن الفشل جانب مهم من رحلة النجاح. ما لم تختبروا الفشل، لن تكونوا أبطالاً».


زهرات يستعرضن مواهبهن

استهلت الأمسية، التي نظمها الجناح البلغاري في «إكسبو 2020 دبي»، بعرض للفتيات الصغيرات، اختتمت كذلك بعرض لصغيرات من أحد نوادي الجمباز الإيقاعي في دبي، إذ قدمت المواهب الواعدة أداءً ببراعة واحترافية عالية، عكس مستواهن في العرض الذي صفق له الجمهور طويلاً.

طباعة