«معاً يداً بيد».. أنشودة تحمل رسالة سلام من الإمارات إلى العالم

انطلقت، أمس، فعاليات مهرجان الأخوة الإنسانية في نسخته الثانية، الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش، بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، ومشاركة الأزهر الشريف والفاتيكان، في «إكسبو 2020 دبي».

ويأتي المهرجان في إطار احتفال الإمارات باليوم العالمي للإخوة الإنسانية الذي أقرته الأمم المتحدة في الرابع من فبراير من كل عام، تخليداً ليوم إطلاق وثيقة الأخوة الإنسانية من أبوظبي.

وشهد اليوم الأول للمهرجان أنشطة تتحدث عن الأخوة الإنسانية من منظور فني وإبداعي. كما أطلقت وزارة التسامح والتعايش أنشودة «معاً يداً بيد» على الموقع الرسمي للوزارة، وكذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يؤديها الأطفال.

كما شهد اليوم الأول توزيع آلاف «البروشورات» التي تضم وثيقة الأخوة الإنسانية ومبادئها بست لغات، وأهديت لزوار «إكسبو دبي»، إضافة إلى توزيع نشرات تتعلق بدور وزارة التسامح والتعايش في تعزيز القيم السامية كالتسامح والتعاطف والأخوة الإنسانية وبرامج مهرجان الأخوة الإنسانية.

من جهته، قال مدير إدارة البرامج والشراكات في وزارة التسامح والتعايش ياسر القرقاوي، إن أنشودة «معاً يداً بيد» تؤدى باللغتين العربية والإنجليزية، وتحمل رسالة السلام والمحبة من الإمارات إلى العالم، وتركز كلماتها على المعاني الراقية للإنسانية والتسامح والتعاطف، ومن بين كلماتها: (هيا نعمل.. للمستقبل.. لغد أجمل.. بتواصلنا.. وتفاهمنا.. نبقى أفضل باسم الإنسان.. نحيا بأمان.. فالأرض الموئل)».

طباعة