«الفلامنكو» يعيد اكتشاف إسبانيا على مسرح اليوبيل

صورة

قدمت فرقة مشهورة متخصصة في الموسيقى الإسبانية المبتكرة وعلاقتها بالفلامنكو، عرضاً موسيقياً مميزاً، إلى جانب عرض راقص حمل عنوان «إعادة اكتشاف إسبانيا»، على مسرح اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي».

فرقة del Piacere الإسبانية المؤلفة من ستة عازفين، بينهم الموسيقار فهمي القهاي، إضافة إلى مغنية الفلامنكو روسيو ماركيز، أمتعت الحضور، وأعادت إحياء موسيقى إسبانية من القرن الـ17 بعرض آسر.

ويأتي العرض بتكليف من «بينالي الفلامنكو» في إشبيلية، إذ يستكشف القهاي، والذي يعزف على آلة فيولا دا غامبا، وهي نوع من التشيلو، بمشاركة المغنية روسيو ماركيز، الجذور القديمة للفلامنكو وتطورها، إذ قدمت الفرقة رؤية عالمية للرقص الإسباني.

طباعة