العروض جسدت الثقافات المتنوعة في دول البلقان

الطفولة ترقص على نغمات هنغارية في «إكسبو دبي»

صورة

نظمت جمعية الأطفال والشباب للتراث الهنغاري «أوروكشيغ»، الليلة قبل الماضية، مهرجان الرقص الفردي الوطني للأطفال، على مسرح دبي ميلينيوم في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بمشاركة 20 طفلاً من مختلف أنحاء هنغاريا.

وقدّم الأطفال على وقع ألحان ونغمات مستمدة من تراث هنغاريا ودول البلقان، باقة من الرقصات التي جسدت الثقافات المتنوعة في تلك البلدان.

ونجح الأطفال في تشكيل لوحات فنية استعراضية جميلة عبر حركات صاحبَتها أصوات أدوها بأيديهم وأقدامهم، وتناغمت مع الألحان الموسيقية، وسط تصفيق حار من الجمهور.

وأدى الأطفال كل على حدة رقصات متنوعة، عكست براعتهم ومهارتهم في أداء الرقصات الشعبية لكل منطقة باحترافية عالية. وفي ختام الحفل قدمت الفرقة الموسيقية المصاحبة مجموعة من المعزوفات والألحان المتميزة والشهيرة في هنغاريا.

يشار إلى أن مسابقات الرقص الفردية تُنظم على نحو دوري في دولة هنغاريا، بهدف تعريف الأطفال والنشء بالإرث الثقافي لبلادهم، وتشجيعهم على التمسك به والمحافظة عليه.

• الأطفال شكلوا لوحات فنية استعراضية عبر حركات صاحَبتها أصوات أدوها بأيديهم وأقدامهم.

• 20 طفلاً من مختلف أنحاء هنغاريا شاركوا برقصات متنوعة على وقع ألحان مستمدة من التراث.

• الأطفال كل على حدة أدوا رقصات متنوعة عكست براعتهم ومهارتهم في الرقصات الشعبية لكل منطقة باحترافية عالية.

طباعة