مرسيدس دي كوردوبا تبهر جمهور «دبي ميلينيوم»

أشهر راقصة «فلامنكو» في العالم.. تخطو بسحر غجري في «إكسبو»

صورة

أبهرت أشهر راقصة «فلامنكو» في العالم، مرسيدس رويز، المشهورة باسم (مرسيدس دي كوردوبا)، زوّار «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، خلال العرض الذي قدمته الفنانة الإسبانية على مسرح «دبي ميلينيوم»، ضمن فعاليات مهرجان «الفلامنكو»، الذي نظمه جناح إسبانيا في المعرض الدولي.

وبخطوات ساحرة، استعرضت الفنانة أروع ما صممته من رقصات «الفلامنكو» الشهيرة، التي تجمع بين الرقص الإسباني الغجري والرقص الأندلسي المستوحى من الثقافة العربية، التي عمّرت طويلاً في الأندلس.

وقدّمت مرسيدس دي كوردوبا، عرضها الشهير «الوجود.. لا معي ولا بدوني» في حفلها بـ«إكسبو دبي»، إذ تلتقط صوراً في مختلف الولايات التي تسافر من خلالها عبر ذكرياتها وصراعاتها ومخاوفها وآمالها.

وتنحدر مرسيدس دي كوردوبا من عائلة اشتهرت برقصة «الفلامنكو»، وكانت تشارك في عالم الرقص منذ الرابعة من عمرها، وفي السادسة كانت قد تعاونت بالفعل في فيلم «Montoyas y Tarantos»، وتلقت مرسيدس فنون الرقص على يد الراقصة الشهيرة آنا ماريا لوبيز. وفي عمر الـ17 انتقلت مرسيدس إلى المدرسة الثانوية للفنون المسرحية للرقص في قرطبة، وحصلت على درجات ممتازة، ثم انتقلت إلى المعهد الموسيقي في إشبيلية، وانضمت إلى فرقة الباليه الكلاسيكي التابعة للمعهد، لتنطلق بعد ذلك في عالم الشهرة، والاستعراض بين ساحات الرقص العالمية.

وأمتعت مرسيدس، برفقة فرقتها الموسيقية المكونة من أربعة أفراد، الحضور النوعي برقصات فنية رائعة مصاحبة لموسيقى جميلة باستخدام القيثارة التي تفنن العازف في تقديم أفضل وأروع الألحان المتناسقة، مع حركات الراقصة العالمية مرسيدس، المعبّرة عن الرفض للظلم والاضطهاد.

يشار إلى أن «الفلامنكو» نوع من الفنون الإسبانية التي ظهرت في القرن الـ18، ويقوم على أساس الموسيقى والرقص، وموسيقى غجر إسبانيا المتأثرة بالموسيقى الأندلسية، التي تبرز كذلك في بعض أنواع الموسيقى في شمال إفريقيا، كالشعبي الجزائري، والطرب الغرناطي.

ويحتفظ التراث الموسيقي العالمي بأشهر راقصات «الفلامنكو»، التي أدّتها ماريا باخوس روثيو مولينا وسارا باراس، إضافة إلى الراقصة مرسيدس دي كوردوبا.

منارة إسبانية

جمع مهرجان «الفلامنكو»، الذي نظمه جناح إسبانيا واختتم أمس، أسماءً شهيرة في العالم، في مقدمتهم الفنان الشهير إدواردو غيريرو، الذي استهل الحدث مع عرض «فارو» باللغة الإسبانبة، أو (المنارة) باللغة العربية.

• «الوجود.. لا معي ولا بدوني».. عنوان العرض الذي قدمته الفنانة الإسبانية الشهيرة على مسرح «دبي ميلينيوم».

• تنحدر مرسيدس من عائلة اشتهرت برقصة «الفلامنكو»، وكانت تشارك في عالم الرقص منذ الرابعة من عمرها.

طباعة