أصوات عذبة تطرب زوار «إكسبو».. وتبهرهم بأداء راقٍ

ساحة الوصل تتزين بروائع الغناء والموسيقى المالطية

صورة

شهد وزير الاقتصاد والصناعة المالطي، سيلفيو سكيمبري، والوفد الحكومي المرافق له، الليلة قبل الماضية، فعاليات الحفل الفني الذي نظمه الجناح المالطي، على هامش احتفال مالطا بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي»، بحضور عدد من المسؤولين، وجمع من أبناء الجالية المالطية في دولة الإمارات.

وقدمت الفرقة الغنائية والاستعراضية لدولة مالطا، خلال فعاليات الحفل الذي أقيم على منصة ساحة الوصل في الحدث الدولي الأروع في العالم، مجموعة متنوعة من الأغاني والإيقاعات الموسيقية، والرقصات الشعبية المستمدة من التراث والفلكلور الشعبي.

وتضمنت فقرات الحفل الذي ازدانت به ساحة الوصل، تقديم مجموعة فنية متنوعة ورائعة لموسيقى «الجاز»، و«البوب»، و«الروك»، و«الفانك»، و«السوينج»، و«الموتاون».

واحتشد مئات الزوار في محيط وداخل ساحة الوصل، القلب النابض لـ«إكسبو 2020 دبي»، لمشاهدة العروض الفنية والاستعراضية الراقصة للفرقة المشاركة، وسط موجات من التصفيق الحار للأداء الراقي والمتميز الذي قدمه أعضاء الفرقة الغنائية والاستعراضية.

وتألق مطربو الحفل في تقديم مجموعة من الأغاني الجميلة بأصواتهم العذبة، مستخدمين بعض الكلمات باللغة العربية، فيما أبهرت الفرقة الاستعراضية الراقصة الحضور من خلال قيامها برسم لوحات فنية وجمالية بأجسادها المتوشحة بأعلام جمهورية مالطا بشكل متناغم مع الإيقاعات والألحان الموسيقية.

وتفاعل الجمهور مع اللوحات الفنية الحية، التي قدمتها الفرقة الاستعراضية بأداء متميز، وجسّدت في مجملها الخصال والمعالم السياحية والجمالية، والإرث الحضاري والثقافي الغني الذي تتمتع به جمهورية مالطا.

رقصات فردية

 

أدى أعضاء الفرقة الاستعراضية الراقصة لمالطا، خلال الاحتفال باليوم الوطني للبلاد، مجموعة من الرقصات الفردية المبهرة لكل واحدة منهن على حدة، على وقع النغمات والألحان الموسيقية، وسط تفاعل وإعجاب شديد من الجمهور.

طباعة