عروض متنوعة بحضور ملكة جمال ماليزيا ومشاركة أشهر الفنانين

«ماليزيا حقاً آسيا» يبهج زوار «إكسبو» بالرقص والموسيقى

صورة

قدم جناح ماليزيا حفلاً مميزاً على مسرح اليوبيل في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بمناسبة إحيائها لليوم الوطني، حمل عنوان «ماليزيا حقاً آسيا»، وضم عروضاً راقصة وموسيقية مبهجة، بمشاركة أشهر الفنانين في البلاد.

وبدأ العرض المتنوع بحضور ملكة الجمال الماليزية لعام 2020، فرانسيسكا لوهونغ جيمس، التي أكدت أن ماليزيا مكان مليء بالثقافة والتقاليد والتراث.

وقالت: «عادة عندما يأتي الناس إلى ماليزيا يدركون أن الأجناس التي لدينا هي الملايو والهندية والصينية»، مضيفة: «أنا أقدر الثقافة كثيراً، وكذلك التراث، لذا عندما أتيت إلى دبي، وخلال زيارتي الأجنحة في (إكسبو)، كان مثيراً للاهتمام رؤية ثقافة مختلفة، وأنا سعيدة جداً لأن هذه هي واحدة من أفضل الطرق بالنسبة لنا لمشاركة الثقافة والتراث مع العالم».

من جهته، أذهل أسطورة الموسيقى الماليزية «زين العابدين» الحضور بأغانٍ ضربت على وتر ذائقة الجمهور، وهو يعد أحد أشهر المطربين الماليزيين على مستوى العالم، وأثار إعجاب الجمهور المتحمس بصوته المشحون بالعاطفة، وتفاعله الودي مع الحاضرين.

كذلك شاركت في الحفل أسطورة ماليزية أخرى، سيافيناز، التي تغني بلغات عدة، كالإيطالية والإسبانية والألمانية والإنجليزية والماليزية. وسحرت هذه الموهبة معجبيها بصوتها السوبراني المذهل، وشخصيتها المبهجة، حيث شارك الكثير من الجمهور في الغناء معها، وأدت أغنية أوبرا إيطالية شهيرة.

ومن بين العروض الراقصة، شاركت مؤسسة «سوترا» برقصات متنوعة، من إخراج مصمم الرقصات الشهير رملي إبراهي، وأدت رقصة Surya (الشمس) الساحرة، كما قدمت مجموعة «إيستانا بودايا» عرضاً بعنوان «ماليزيا حقاً آسيا»، جسد التنوع الثقافي لماليزيا بأناقة وحيوية. وشارك في الحفل عازفو الطبول والقرع بالأيدي من ماليزيا «HANDS Percussion»، الذين أبدعوا بالعزف على الطبول وآلة البزق وغيرها.

طباعة