احتفلت بيومها الوطني في ساحة الوصل

تونس تغنّي للحياة في «إكسبو».. بـ «مواويل» بوشناق

صورة

احتفلت تونس بيومها الوطني في معرض «إكسبو 2020 دبي» أمس، بحضور وزيرة التجارة وتنمية الصادرات التونسية، فضيلة الرابحي بن حمزة، حيث كان في استقبالها وزير الدولة، خليفة شاهين المرر.

وبدأ الحفل برفع علمي دولة الإمارات والجمهورية التونسية، مع عزف النشيدين الوطنيين للبلدين، ثم تقديم فقرة غنائية للمطرب لطفي بوشناق في ساحة الوصل، وسط حضور عدد من زوار المعرض.

وصلات فنية

وأبدع الفنان لطفي بوشناق بتقديم وصلات غنائية و«مواويل» تونسية يشتهر بها الفنان، حيث حمل ختام فعالية اليوم الوطني التونسي في ساحة الوصل نكهة خاصة بصوت بوشناق، خصوصاً مع أغنية «نغني لنحيا» التي تفاعل معها الحضور.

ويعد بوشناق علماً من أعلام الفن والثقافة في العالم العربي، تغنى بالوطن والحرية والسلام، كما يعد امتداداً لتاريخ فني كبير وحافل أسهم في تشكيله فنانون كبار مثل علي الرياحي، والهادي الجويني، والفنانة نعمة، ضمن جيل حافظ على الهوية الموسيقية والفنية التونسية ليتواصل مع الأجيال المقبلة.

فرص

وقال المرر، إن «مشاركة تونس تعكس رغبتها في الاستفادة من فرص التعاون والشراكة، خصوصاً ما يهدف إلى تمكين الشباب، مع عرض المشروعات المبتكرة المُعَدَّة بأيدي رواد الأعمال الشباب، لتشكل دعوة ورسالة أمل للتقدم من أجل مستقبل أفضل للجميع».

وأضاف المرر أن «العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وتونس، التي انطلقت منذ عام 1972، تشهد تطوراً مستمراً في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، بل إن الإمارات، من واقع حرصها على تطوير شراكاتها في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، تهدف إلى العمل مع شقيقتها تونس على تطور ودعم العلاقات الثنائية بين بلدينا، بما في ذلك مجالات الزراعة والطاقة المتجددة والسياحة وغيرها؛ لما فيه الخير لشعوبنا والمنطقة والعالم، ومن ثم فإننا ننظر إلى مشاركة تونس في (إكسبو 2020) بوصفها فرصة للتعاون والاستثمار في المستقبل».

إصلاحات

من جهتها، قالت بن حمزة، إن «تونس تعمل على إرساء إصلاحات عميقة تشمل كل المجالات الحيوية للتنمية، لاسيما تلك المتصلة بالبنى التحتية والمناطق اللوجستية والمركبات التكنولوجية والاتصالية والمطارات والموانئ، فضلاً عن برمجة مشروعات في الطاقة المتجددة ومجابهة شح الموارد المائية عبر الاستثمار في محطات تحلية مياه البحر».

وأضافت: «إننا عازمون على إنجاح التجربة التنموية التونسة ومواكبة التحولات الرقمية لتحويل تونس إلى بوابة اقتصادية واستثمارية واعدة بالاعتماد على إمكانات بلادنا، وقدرات شعبنا، وكذلك على مساندة ومساعدة أصدقائنا وشركائنا، وأخص بالذكر دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة».

وأكدت الوزيرة التونسية، أن «المرتبة المتميزة التي تحتلها دولة الإمارات في ترتيب قائمة الدول المستثمرة في تونس، دليل على عمق روابط الأخوة والتعاون العميقين بين بلدينا الشقيقين، وإننا نتطلع لتعزيز هذا التعاون وإنجاز المشروعات المشتركة ضمن الأولويات أمام خيار الانفتاح الاقتصادي والانخراط في الاقتصاد العالمي والاندماج الإقليمي لبلدينا».

يوم اقتصادي

يشار إلى أنه من المقرر أنه يتم تنظيم يوم اقتصادي تونسي - إماراتي بمقر غرفة تجارة وصناعة دبي، اليوم الأربعاء، بحضور وزير الاقتصاد والتخطيط التونسي، سمير سعيد، وبمشاركة وفد رفيع المستوى من رجال الأعمال التونسيين والإماراتيين.


«شباب ملهم.. مستقبل واعد»

تشارك تونس في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بجناح من طابقين في منطقة الفرص، يحمل شعار «شباب ملهم.. مستقبل واعد» لإبراز ابتكارات وابداعات الشباب التونسي.

ويمكن لزائر الجناح استكشاف المواقع السياحية والتاريخية والحضارية في تونس من خلال الأفلام الترويجية، وتجربة ارتداء اللباس التقليدي التونسي، وكذلك من خلال الفيلم القصير متعدد الأبعاد بتقنيات تكنولوجية متطورة، حيث يعيش الزائر رحلة في الزمن تنطلق من تصور للمستقبل «تونس 2050» رجوعاً إلى الحاضر، ويتم خلال هذه الرحلة الزمنية استعراض حقب تاريخية ومواقع أثرية وشخصيات في تونس، لتنتهي هذة الرحلة بالتركيز على الشباب التونسي.

طباعة