بهارة جهاندوست تحكيها لزوّار المعرض

عروض إكسبو.. قصة حب كلاسيكية.. تُروى على وقع «ناري»

بهارة أمتعت الحضور بأسلوبها السردي المميز. من المصدر

استضاف جناح «ألف» في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، فعالية «النقالي»، وهو شكل فني قديم لسرد القصص والحكايات والأداء الموسيقي من إيران.

وعلى وقع موسيقى عازف الإيقاع علي ناري، سحرت الراوية بهارة جهاندوست، الحضور بأسلوبها السردي المميز، إذ حكت قصة حب كلاسيكية لالتقاء شخصين من ممالك متنافسة طارحة أسئلة حول الحب وتحدياته.

وقالت المخرجة المسرحية وراوية القصص ومقدمة برامج الأطفال، بهارة جهاندوست: إن «هذا السرد القصصي له تاريخ طويل في إيران، فلدينا أشكال مختلفة لسرد القصص، ولكن (النقالي) يعد أحد أقدم الأشكال، كما تم تسجيله في (اليونيسكو)».

وشاعت رواية القصص قبل الهواتف الذكية والإنترنت، وحتى الكهرباء، وكان الناس يتجمعون في ساحات بلداتهم ويتناقلون القصص الملحمية.

ومن خلال هذا الفن، تروى القصص بإيماءات وموسيقى مختلفة، وباستخدام طبقات الصوت العالية والمنخفضة، وغالباً ما يتم اختيار القصص من الروايات الملحمية القديمة، وقصص الحب، ومحاولة ربط الجمهور بأشكال فنية متنوّعة من الغناء، والرقص والإيماءات وغيرها.

بهارة جهاندوست:

• «السرد القصصي له تاريخ طويل في بلدنا، و(النقالي) أحد أقدم الأشكال، كما سجل في (اليونيسكو)».

طباعة