الجمهور يستمتع بأغاني أسماء المنور وصوت السوبرانو حليمة

طرب أصيل وثنائي راقٍ.. في ختام اليوم المغربي بـ «إكسبو»

صورة

امتزج الطرب الأصيل بالموسيقى الكلاسيكية الراقية، خلال فعاليات الاحتفال باليوم الوطني المغربي، أول من أمس، في «إكسبو 2020 دبي»؛ إذ استمتع جمهور المعرض بالعديد من الفعاليات المميّزة، وصوت المطربة أسماء المنور، والسوبرانو حليمة محمدي، وعزف الموسيقي مروان بن عبدالله.

وقدّم الثنائي بن عبدالله والسوبرانو حليمة عرضاً فنياً مميزاً من الموسيقى الكلاسيكية على مسرح دبي ميلينيوم في «إكسبو 2020» احتفالاً باليوم الوطني للمغرب.

وتفاعل الحضور مع العزف الراقي لابن عبدالله، والصوت الجذاب لحليمة.

ورفع الجمهور أعلام المغرب تفاعلاً مع الأداء الجميل للثنائي في طقس رائع بموقع «إكسبو 2020».

وفي ختام اليوم الوطني للمغرب استمتع الجمهور بحفل موسيقي على مسرح اليوبيل، أحيته أسماء المنور.

وعلى مدى ساعتين، أطربت أسماء الجمهور بمجموعة من أغانيها وهي ترتدي لباساً مغربياً تقليدياً، إذ تفاعل الجمهور مع صوتها العذب وأغانيها الراقية.

وأعربت أسماء المنور عن سعادتها بوجودها في «إكسبو 2020 دبي»، شاكرة دولة الإمارات على حُسن تنظيم هذا الحدث العالمي.

يشار إلى أن أسماء المنور استهلت مشوارها الفني وهي في عمر 17 عاماً، وكان لها تعاون مع كل من الفنانين كاظم الساهر وأبوبكر سالم وعبدالله الرويشد وعلي بن محمد وحسين الجسمي، وغيرهم.

ويُعد جناح المغرب في «إكسبو 2020 دبي» الأكبر من نوعه الذي يتم بناؤه على مستوى المشاركات المغربية في مختلف المعارض الدولية.

ويحاكي تصميم الجناح من الداخل أزقة المدينة القديمة، ويضم مشاهد متميزة تتيح للزوار الوقوف على تنوع المنظومة البيئية في المغرب. ويبدو الجناح مثل كيان حي، إذ استوحي تصميمه من قرى المملكة.

• الحضور تفاعلوا مع عزف مروان بن عبدالله والصوت الجذاب لحليمة برفع أعلام المملكة.


إقبال لافت

يحرص الجناح المغربي الذي يحظى بإقبال لافت من ضيوف «إكسبو 2020 دبي» على تنظيم فعاليات متنوعة ضمن المعرض العالمي، مقدّماً ملامح من فنونه وثقافاته وتراثه المتنوع أمام الزوار.

طباعة